فجرت وسائل الإعلام الكاتالونية مفاجأة قوية عن السبب الحقيقي وراء غياب ليونيل ميسي عن تدريبات برشلونة الأخيرة.

وقد أشارت صحيفة «سبورت» الكاتالونية في وقت سابق خلال الآونة الأخيرة إلى أن ميسي لا يعاني من أي إصابة، لكنه قام بعمل محدد في صالة الألعاب الرياضية، ضمن خطة وُضعت له من قِبل المدربين البدنيين في البارسا.

ومع ذلك، كشفت إذاعة «راديو كاتالونيا» منذ قليل أن ميسي لم يتدرب في آخر يوم بسبب شعوره بانزعاج من مشاكل عضلية، وخضع مؤخرا للتصوير بالرنين المغناطيسي لمعرفة الحجم الدقيق للإصابة، وفي انتظار التأكيد الرسمي من البلوغرانا.

كما أوضحت الإذاعة الكاتالونية أن هناك شكوك حول مشاركة ليونيل ميسي ضد ريال مايوركا يوم 13 حزيران المقبل في المباراة الأولى للبارسا عند استئناف الليغا في ظل أزمة فيروس كورونا.

وكان خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني «لا ليغا» قد أعلن عن المواعيد الجديدة للجولات المتبقية في بطولة الليغا التي ستقام خلف الأبواب المغلقة في عصر فيروس كورونا.

وقال خافيير تيباس رئيس رابطة لا ليغا في تصريحاته التي نقلتها إذاعة «كادينا سير» الإسبانية: «كل جولة ستكون من 4 أيام».

وأضاف تيباس: «عندما ينتهي الشوط الأول من مباراة إشبيلية وريال بيتيس، سيتم بدء الـ 45 دقيقة المتبقية من مباراة رايو فاليكانو والباسيتي».

وتابع: «هدفنا هو أن تبدأ بطولة الليغا موسم 2020-2021 في 12 أيلول».