اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن استخدام العنف ضد المتظاهرين والإعلاميين في الولايات المتحدة أو أي دولة أخرى، «أمر غير مقبول».

وقال لودريان، تعليقا على احتجاجات الولايات المتحدة في حديث لصحيفة «Telegramme » نشر امس: «الحركة الاحتجاجية التي تهز أميركا تذكرنا بأن أنظمتنا الديمقراطية لم تنه المعركة من أجل العدالة والمساواة».

وأضاف أن مقتل المواطن الأميركي من أصول إفريقية جورج فلويد على أيدي شرطة مدينة مينيابوليس، «صدم بشكل عميق الأميركيين وكل الأشخاص في العالم الذين يعــتبـرون أنه لا مكان للأعـمال العنصرية في مجتمعاتنا».

وأشار إلى أن إجراءات الرئيس الأميركي دونالد ترامب يجب أن يقيمها شعب الولايات المتحدة، وتابع: «أي أعمال عنف مرتكبة ضد المتظاهرين السلميين أو الإعلاميين غير مقبولة إن كان في الولايات المتحدة أو أي مكان آخر».