على طريق الديار

الوقت الآن اصبح ثميناً للغاية، ولا يجب اضاعة دقيقة واحدة.

12 اجتماعاً بين الحكومة وصندوق النقد الدولي، ولم يتم التوصل الى نتيجة، في حين ان اسعار المواد الاستهلاكية التي يحتاجها الشعب اللبناني الذي اصبح بمجمله تحت خط الفقر، سبقت كل المعالجات، وهناك ثورة شعبية للجياع ستندلع بين ساعة واخرى.

الحكومة بطيئة، ولا يجب ابداً ان تتأخر ساعة واحدة بالعمل.

البلد لا يتحمّل اجتماعات دون قرارات، ونحن نرى في الافق، ثورة جياع آتية، وهذه المرة لن تكون حزبية وانما الشعب اللبناني المستقلّ هو من سيقوم بها.

 

«الديار»