في تصعيد جديدة لحدة التوتر بين الجارتين، أعلنت كولومبيا عن اعتقالها عنصرا من الجيش الفنزويلي وصل البلاد بدعوى أنه لاجئ، بهدف تنفيذ «عمليات تجسس».

وأكد الجيش الكولومبي في بيان له أن اعتقال الجاسوس المفترض تم  عند نقطة تفتيش في طريق رابط بين مدينة فاليدوبار ومنطقة لا غواخيرا قرب حدود البلدين، بعد عام من التحقيق المخابراتي بحقه.

واتهم البيان الشخص بالتجسس على مواقع عسكرية كولومبية، مشيرا إلى العثور على وثائق تؤكد أنه عسكري فنزويلي برتبة ملازم ثان، يدعى خيراردو خوزيه روخاس كاستيليو.

وذكر البيان أن الجاسوس المزعوم تم إحالته إلى الجهات المختصة، مشددا على أن أنشطته كانت تشكل خطرا على الأمن القومي الكولومبي.