منذ صغره عشق النجاح والتميز فتمنى أن يحقق حلمه يوما ويعرف بنفسه وأعماله في كل مكان ، فبدأ رحلة مليئة بالكفاح والإصرار على التفوق صنعت منه رجل أعمال مميز بفضل قدراته العالية التي جعلته يستمر رغم كل الصعوبات ويواصل الحلم ، فكان لها ما اراد، حين تفوق في الأخير وحقق ماكان يريد.

هو ” بشير سركيس ” المبدع في أداء عمله في أحسن صورة ، مثابر وطموح يعمل دائما على الإجتهاد من أجل تطوير نفسه للأفضل، كسب الإحترام والإشادة وأصبح مثال ونموذج للشباب الطموح.

“بشير سركيس” مليء بالإبداع ، استطاع أن يقدم العديد من الأعمال فأصبح قبلة الكثيرين وهذا من خلال البرامج المهمة التي يسطرها من أجل تقديم الأفضل ، فنال متابعة فاقت التوقعات سواء على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة أو بعيدا عن العالم الإفتراضي  ، ونالت أعماله نسبة كبيرة من النجاح وأنتشرت بسرعة غير مسبوقة ولم يزده ذلك إلا عزيمة نحو تحقيق المزيد من النجاحات .