اعلن نواب تكتل بعلبك الهرمل في بيان، ان «وفدا من التكتل بحث خلال اجتماعه بوزير الداخلية محمد فهمي في مكتبه في الوزارة، عددا من الملفات الملحة والضرورية لابناء بعلبك الهرمل، ابرزها الملف الأمني في المنطقة، وشدد الوفد على ضرورة معالجة الجهات الأمنية للأمر من أجل تحقيق الإستقرار وإراحة الناس. وتطرق اللقاء إلى مسألة التعيينات لدائرة نفوس ودائرة سير في بعلبك الهرمل لكي يكتمل البنيان الاداري وكذلك البدء بالمعاملات اللازمة لبناء سراي للمحافظة، بالاضافة الى مسالة أموال البلديات لا سيما الصندوق البلدي المستقل».

وعقب الاجتماع، أكد رئيس التكتل النائب حسين الحاج حسن من وزارة الداخلية أن «ملف دائرة نفوس بعلبك سيحل قريبا»، كما شدد على «ضرورة إتمام مسألة الضم والفرز التي تعد حق لأهالي منطقة بعلبك الهرمل».

وتحدث عن أزمة المياه التي تعاني منها المنطقة، ومنع الناس من حفر الأبار، داعيا إلى «التخفيف من الأعباء الحياتية عن المواطنين»، كما دعا إلى «ضرورة تأمين مستلزمات مكافحة الحرائق والتمويل الضروري للقطاعات المعنية، خصوصاً بعد الحرائق الأخيرة التي أتت على مساحات حرجية واسعة».

وفي الختام، شكر الوفد «قيادة الجيش والدفاع المدني وكافة الأطراف التي ساهمت في إطفاء حريق مزرعة سجد في جرود الهرمل».