على طريق الديار

اذا كانت المنطقة برمتها من فلسطين الى سوريا والعراق محاصرة من أميركا والتي بالطبع ستنعكس سلباً على لبنان، فالسؤال الذي يطرح فسه بقوة، لماذا لا نأخذ بجدية خيار الانفتاح نحو الشرق وبالاخص الصين التي تعرض على لبنان عبر شركاتها استثمارات تفوق قيمتها الـ 12 مليار دولار ضمن ديون طويلة الامد ومسهلة الدفع. الخيار الصيني اصبح أمراً واقعاً، والاثنين يتبلغ لبنان رسمياً رسالة من الشركات الصينية التي تريد الاستثمار فيه. فلنقم بالامر الصحيح ونأخذ بجدية العروض الصينية المقدمة الى لبنان.