وسط استمرار جائحة كورونا، يشدد الخبراء على أن غسل اليدين بالصابون والماء بشكل متكرر، هو أفضل وأسهل الطرق للمساعدة في منع الإصابة بـ"كوفيد-19"ولكن، مع تخفيف قيود الإغلاق يجد الكثيرون أنفسهم خارج المنازل، وبالتالي فإن معقم اليدين قد يكون مفيدا في مثل هذه الحالات.

وفي الواقع، إن معقم اليدين الذي يحتوي على 60% من الكحول على الأقل هو واحد من العناصر الأساسية الثلاثة التي توصي بها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) خاصة عندما يكون الشخص في الخارج.

وعلاوة على ذلك، وجد الباحثون في دراسة جديدة نشرت في مجلة Emerging Infectious Diseases، أن استخدام معقم اليدين لمدة 30 ثانية على الأقل يمكن أن يعطل بشكل فعال فيروس كورونا الجديد. واستندت الدراسة إلى مطهرات اليد التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية (WHO)، أو تلك التي تحتوي إما على 80% من الإيثانول أو 75% من كحول الأيزوبروبيل.

لكن معقم اليدين لن يفيدك كثيرا إذا لم تستخدمه بشكل صحيح.

وكتب الباحثون: "أحد التحذيرات في هذه الدراسة هو وقت الاستخدام المحدد بـ 30 ثانية بالضبط، وهو الوقت الموصى به ولكن لا يتم تنفيذه بشكل روتيني في الممارسة العملية".

وأضافوا أن: "النتائج التي توصلنا إليها تعتبر حاسمة لتقليل انتقال الفيروس وزيادة تعطل الفيروس إلى أقصى حد في تفشي SARS-CoV-2 الحالي".

ولاستخدام معقم اليدين بشكل صحيح، يوصي مركز مكافحة الأمراض بتطبيق الجل على راحة يد واحدة، ثم فرك يديك معا مع التأكد من أن الجل يغطي سطح يديك وأصابعك حتى يجف الهلام. يعد القيام بذلك لمدة 30 ثانية أفضل طريقة للتخلص من الجراثيم، بحسب نتائج الدراسة.

ومن المهم ملاحظة أن معقم اليدين لا يقتل جميع الجراثيم، "وقد لا يكون فعالا عندما تكون الأيدي متسخة أو دهنية بشكل واضح"، وأشار مركز مكافحة الأمراض إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، "قد لا تزيل مطهرات اليد المواد الكيميائية الضارة من اليدين مثل المبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة".

وبعبارة أخرى، يجب أن يكون غسل اليدين بالماء والصابون هو الحل الأمثل، متى أمكن ذلك.

المصدر: روسيا اليوم-فوكس نيوز