كشفت دراسة أجراها المعهد الإيطالي العالي للصحة أن فيروس كورونا المستجد كان موجودا في مياه الصرف الصحي في مدينتي ميلانو وتورينو في شمال إيطاليا منذ كانون الأول 2019، قبل شهرين من الإعلان رسميا عن أول إصابة بالمرض في البلاد.

وجاء في بيان حصلت "وكالة الصحاف الغرنسية" اليوم على نسخة منه أن "الدراسة فحصت 40 عينة من مياه الصرف الصحي أخذت بين تشرين الأول 2019 وشباط 2020".

وأضاف البيان الصادر عن المعهد الحكومي الذي يُعتبر مرجعاً في البلاد "أكدت النتائج التي صادق عليها مختبران مختلفان عبر طريقتين مختلفتين، وجود الحمض النووي الريبي (آر ان إيه) لفيروس سارس-كوف-2 في العينات المأخوذة من ميلانو وتورينو في 18/12/2019".

المصدر: الوطنية للإعلام