أعلنت آبل إعادة إغلاق 11 متجرا لها في أربع ولايات أميركية، بعدما سجلت هذه الولايات أرقاما قياسية في الإصابات بفيروس كورونا المستجد الخميس.

وتشمل المتاجر التي ستغلق اثنين في فلوريدا ومثلهما في نورث كارولينا، وواحداً في ساوث كارولينا وستة في أريزونا. وطبقا للشركة في بيان، لم تعلن فيه آبل المدة الزمنية التي ستغلق فيه هذه المتاجر أبوابها.

وقالت آبل: "نتخذ هذه الخطوة بحذر، حيث نراقب الوضع عن قرب ونتطلع إلى عودة فرقنا وعملائنا في أقرب وقت ممكن"، مشيرة إلى أن الموقف الحالي لوباء كورونا في بعض المناطق.

وكانت الشركة قد أغلقت جميع متاجرها في آذار الماضي، وبدأت إعادة فتحها مع عودة بعض الولايات تباعا في عودة الاقتصاد بدءا من 11 أيار الماضي، وقالت الشركة إن "أكثر من 200 متجر من متاجرها الـ271 لا تزال مفتوحة".

وتم تسجيل قفزة لكورونا المستجد في حوالى عشرين ولاية أميركية، حيث خصوصا في جنوب وشرق البلاد، واعتبر خبير الأمراض المعدية انتوني فاوتشي أن تدابير عزل جديدة لن تكون ضرورية.

وشدد فاوتشي على ضرورة اتباع إدارة محلية ومرنة للفيروس، بما في ذلك ما يتعلق بالمسألة الحاسمة حول موعد إعادة فتح المدارس.

وسجلت الولايات المتحدة حتى الآن قرابة 120 ألف وفاة، بفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضررا من جراء جائحة كوفيد-19.

وحذر المدير العام للمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس الجمعة من أن "الفيروس يواصل الانتشار بسرعة، ويبقى مميتا وأغلب الناس عرضة له"، مشيرا إلى أن أجهزة المنظمة سجلت الخميس أكثر من 150 ألف إصابة في أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الوباء.

المصدر: الحرة