يبدو واضحاً ان «الحماوة» الانتخابية في محافظة الشمال وقضاء جبيل تبدو مرتفعة مقارنة بين باقي المحافظات والأقضية في انتخابات  اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة. فنسبة مرشحي الشمال وجبيل تبدو مرتفعة كثيراً في ظل تواصل التحركات من قبل الطامحين للترشّح مقدمة بهدف الدخول الى «جنّة» اللجنة الادارية للاتحاد.

 موسى وسعادة

ويبدو ان الأسبوع الجاري سيشهد سلسلة تحركات لمرشحي الشمال وجبيل بشكل خاص على أن يبدأ عضوا اللجنة الادارية الحالية للاتحاد جوزيف سعادة والدكتور ايلي موسى تحركاتهما اليوم الاثنين وفق ما اشار اليه موسى الذي اوضح لـ «الديار» ما يلي «أراقب مع زميلي عضو الاتحاد جوزيف سعادة الوضع من بعيد لكن عن كثب وسنبدأ تحركاتنا على الارض الاثنين نحو عائلة اللعبة وسنلتقي رئيس نادي سبيدبول(شكا) خليل الكفوري بطل لبنان للرجال للدرجة الاولى في المواسم الثلاثة الاخيرة. وفي حال ترشّح خليل فسأنسحب او ينسحب جوزيف سعادة لمصلحته ولا مشكلة في ذلك. صراحة لقد دخلنا الى عضوية الاتحاد منذ العام 2008 عبر رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الاتحاد آنذاك جان همّام وهو المؤثر الأكبر في لعبة الكرة الطائرة وتربطنا به علاقة وطيدة. وما يهمنا وحدة اندية الشمال حيث تستأثر الاندية الشمالية بمعظم القاب البطولات». واضاف موسى «سنجري اتصالات مع الاندية ولدينا داخل اللجنة الادارية للاتحاد صداقات عدة وسنتواصل مع الأعضاء. نحن نواكب لعبة الكرة الطائرة منذ عقود عدة واتمنى ان تأخذ انتخابات الكرة الطائرة الطابع الرياضي بعيداً عن العامل السياسي». وختم موسى قائلا «اطالب بأن تكون كوتا محافظة الشمال اربعة اعضاء  على الأقل داخل اللجنة الادارية للاتحاد كما هو الوضع حالياً اذا ما استثنينا نائب الرئيس الحالي الزميل اسعد النخل الذي يُحتسب مقعده ضمن «كوتا» قضاء المتن الشمالي لأن مقر نادي السفارة الأميركية في المتن».

 جبور ـ مخلوف

وفي سياق متصل، عقد اجتماع منذ عدة ايام ضمّ عدداً من الاشخاص من بينهم عضو اتحادي حالي جرى خلاله مناقشة موضوع الانتخابات خاصة بعدما تردّدت معلومات ان مسؤولاً في أحد الأندية الشمالية  طرح لا بل «زجّ» باسم رئيس نادي قنات منير شاهين كمرشح محتمل مما فسّره البعض، بما لا لبس فيه، ان هذا الطرح هدفه «زكزكة» عضو الاتحاد ومديره اميل جبور الذي سبق له ان ترأس نادي قنات لسنوات طويلة. لكن احد المصادر الموثوقة ذكر ان لا نيّة لشاهين للترشّح خاصة ان شاهين لن يتخلى عن جبور ولن يطعنه في ظهره وهذا ما أكّده المصدر عينه الذي اشار الى ان المطلوب «اعادة المياه» الى مجاري العلاقة بين اميل جبور وبين نائب رئيس مكتب الرياضة في القوات اللبنانية سابا مخلوف (للتوضيح ليس سابا مخلوف من طرح اسم منير شاهين) الذي شغل منصب امين عام نادي الكهرباء (ذوق مكايل) الشهير لعقود عدة في عهود الرئيس الراحل رياض حداد اذ ان علاقة الطرفين (جبور ومخلوف) ليست على ما يرام منذ سنوات  منذ انشاء «تجمّع اندية قضاء بشرّي» وتدهورت العلاقة في الآونة الأخيرة بصورة خطيرة ولكل شخص وجهة نظره وعلى الاصدقاء المشتركين لهما العمل على ايجاد نوع من «الهدنة» بينهما خاصة ان جبور من بلدة كوسبا ووالدته من قنات في قضاء بشري وكان يلعب في مركز الموزع اما سابا مخلوف فهو من بقاعكفرا في قضاء بشري وكان لاعب كرة سلة في نادي الكهرباء ونادي هوليداي بيتش.

 مرشح لحبوب؟

وعلى صعيد قضاء جبيل، تردّدت معلومات ان هنالك اتجاهاً لنادي حبوب لترشيح الرئيس السابق للنادي وامين السر الحالي ربيع الخوري (الموجود في الولايات المتحدة حالياً) لعضوية الاتحاد لكن اي قرار رسمي لم يتّخذ حتى الآن من قبل اللجنة الادارية للنادي الجبيلي. لكن وفي حال قرر النادي ترشيح احد اعضاء اللجنة الادارية لعضوية الاتحاد فسيكون ربيع الخوري الذي كانت له نجاحات كثيرة مع فريق الكرة الطائرة ونافس على المراكز الأولى في بطولة لبنان للدرجة الأولى منذ سنوات عدة. وبذلك، سينضم الخوري الى عدد كبير من المرشحين الجبيليين المحتملين (ميشال ابي رميا في حال ترشّح، جورج حبيب، غسان ابي انطون، ناجي باسيل، طوني شربل، طوني غانم، ميشال فرح وغيرهم ......) مع العلم انه وفي حال اتخذ رئيس الاتحاد ميشال ابي رميا قراره بالترشح لولاية رئاسية كاملة فان «كوتا» قضاء جبيل سيكون ثلاثة مقاعد وفي حال عزف ابي رميا عن الترشّح فان «كوتا» قضاء جبيل ستكون عضوين وفق مصدر شبه موثوق.