يتنفس دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، الصعداء الأسبوع المقبل، عندما يُختتم الموسم بعد توقف دام أكثر من شهرين بسبب جائحة كورونا.

ووسط التزامات تعاقدية تقتضي بإنهاء الموسم قبل 30 حزيران الحالي على أقصى تقدير، وخسارة محتملة في الإيرادات تصل إلى 750 مليون يورو حال إلغاء الدوري، عادت البطولة لاستئناف نشاطها في 16 أيار الماضي بفضل البروتوكولات الصحية.

 مأساة فيردر بريمن

وباتت المنطقة الشمالية، قريبة من خسارة ممثلها في الدوري مع اقتراب فيردر بريمن من هبوطه الثاني منذ عام 1980.

وخسر فيردر من ماينتس 1-3 السبت الماضي، والآن يحتاج لعدة نتائج منها الفوز على كولن في الجولة الأخيرة ليبتعد عن منطقة الهبوط والمواجهة الفاصلة.

ويحتل فيردر، المركز الـ 17 برصيد 28 نقطة، ويتأخر بفارق نقطتين عن فورتونا دوسلدورف صاحب المركز الـ 16 المؤهل لمواجهة فاصلة.

 إخفاق هامبورغ 

وكان هامبورغ أكثر أندية الدرجة الأولى بقاء في المسابقة، عندما هبط للدرجة الثانية لأول مرة قبل عامين، وتعرضت آماله للعودة لدوري الأضواء لضربة كبيرة بخسارته 1-2 أمام منافسه هايدنهايم الأحد.

واهتزت شباك هامبورغ مرتين في آخر 10 دقائق، منها هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليتبعد عن المراكز الثلاثة الأولى مع تبقي جولة واحدة على النهاية.