سقط ليفربول في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه إيفرتون، على ملعب غوديسون بارك، ضمن مباريات الجولة 30 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وفقد ليفربول فرصة التتويج بلقب البريميرليغ الأول له منذ 30 سنة على ملعبه «أنفيلد»، في لقاء كريستال بالاس، في الجولة 31.

وكان ليفربول في حاجة إلى فوزين فقط من أجل حسم لقب الدوري الإنكليزي رسميا، وذلك قبل 7 جولات من نهاية المسابقة.

وبهذا التعادل تأجل حسم ليفربول للقب البريميرليغ للقاء مانشستر سيتي في الجولة 32، الذي سيقام على ملعب الاتحاد.

} يورغن كلوب }

الى ذلك، قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إنه شعر بالإحباط بسبب ندرة فرص فريقه بعد التعادل دون أهداف مع إيفرتون في قمة مرسيسايد.

ويحتاج متصدر الدوري إلى خمس نقاط من ثماني مباريات متبقية لضمان إحراز لقب الدوري لأول مرة في 30 عاما.

ومع استئناف اللعب بعد توقف ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19، عانى ليفربول أمام الأسلوب الخططي لإيفرتون بقيادة كارلو أنشيلوتي.

وأبدى كلوب رضاه عن طريقة تعامل لاعبيه مع المباراة، في الأمور المتعلقة باللياقة البدنية والصلابة الدفاعية، لكنه شعر بالإحباط من الأداء الهجومي.

وقال كلوب الذي نجا فريقه من فرصة خطيرة عندما سدد توم ديفيز في القائم في الدقيقة 80 «لم نصنع العدد الكافي من الفرص. أغلب الوقت كنّا نسيطر على المباراة لكن حصل المنافس على أخطر فرصة».

وأضاف «أحببت الكثير من الأشياء بخصوص مستوانا لكن لم نقدم المطلوب في الناحية الهجومية ولم يكن إيقاعنا جيدا».

وتابع «دافع إيفرتون بقوة ولم نكن بالذكاء الكافي لاستخدام المساحات. هذا أمر طبيعي عند بدء اللعب مرة أخرى».

وواصل المدرب الألماني «كانت المباراة مثل القتال. أظهر الفريقان إدراكهما أنها مباراة قمة. أدى جميع اللاعبين بحماس وقوة».

من ناحية أخرى، أكد كلوب أن قراره بتبديل تاكومي مينامينو، عقب الشوط الأول من مباراة الديربي أمام إيفرتون، لم يكن متعلقا بأداء اللاعب الياباني.

ومع بداية الشوط الثاني، أشرك كلوب، أليكس أوكسليد تشامبرلين بدلا من مينامينو، ليثير حالة من الجدل حول أداء اللاعب.

لكن كلوب برر قراره بقوله «قبل المباراة، كنت أفكر في إجراء تبديلات مبكرة واستغلال فرصة السماح بإجراء 5 تبديلات».

وأضاف كلوب أنه فضل عدم إجهاد اللاعبين، طالما أنه من الممكن إجراء 5 تبديلات.

وتابع في تصريحات نشرتها صحيفة ميرور «كانت الأمور صعبة على تاكومي في البداية، لكنه دخل بعدها في أجواء المباراة».

وأتم «التغيير بعد نهاية الشوط الأول كانت فكرة من جانبي، ولا تتعلق بأداء اللاعب خلال الشوط الأول».

وعن المباراة، قال كلوب في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس»: «كان قتالا حقيقيا، الفريقان أظهرا إدراكهما أنها موقعة دربي، كانت مشدودة وبدنية، كل اللاعبين انخرطوا في ذلك».