تصدرت تقنية المساعدة بالفيديو «VAR» عناوين الصحف الإسبانية الصادرة صباح أمس الاثنين بعد فوز ريال مدريد 2-1 الأحد على ريال سوسييداد في الليغا، بعد أن منحت هدفين لنادي العاصمة وألغت آخر لسوسييداد، ما سمح للريال بالتصدر بفارق المواجهات المباشرة عن غريمه الكاتالوني.

وخرج ريال مدريد بالنقاط الثلاث من أرض سوسييداد ليتساوى نقاطاً مع برشلونة برصيد 65 نقطة في المرحلة 30، لكنه يتفوق عليه بفارق المواجهات المباشرة إذ تغلب على منافسه 2-صفر في الأول من آذار إياباً بعد أن تعادلا ذهاباً سلباً في 18 كانون الأول 2019.

وساهمت تقنية المساعدة بالفيديو «VAR» في تأكيد هدفي ريال مدريد، الأول عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح البرازيلي فينيسيوس انبرى لها القائد سيرخيو راموس، والثاني عندما سجل الفرنسي كريم بنزيما بعد أن سيطر على الكرة بكتفه وسدد كرة زاحفة داخل الشباك، لتؤكد التقنية أنه لم يلمس الكرة بيده.

وألغت تقنية الفيديو المساعدة للحكم هدفاً للبلجيكي البديل عدنان يانوزاي لاعب سوسييداد بداعي تسلل أحد زملائه الذي حجب الرؤية عن مواطنه الحارس تيبو كورتوا.

وعنونت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية «صُنع في مدريد»، مضيفة «لقد باركت تقنية الفيديو انتصارات لوس بلانكوس الثلاثة منذ استئناف الليغا».

وتابعت «ريال في الصدارة بعد انتصار بفضل ثلاثة قرارات تحكيمية مثيرة للجدل».

من جهتها، كتبت «سبورت» القريبة من برشلونة على صفحتها الاولى «متصدرو الـ+VAR"، وتابعت «فضيحة في أنويتا» (ملعب سوسييداد)».

فيما لم تظهر الصحف المدريدية امتعاضها من القرارات، حيث عنونت «ماركا» بكلمة كبيرة «متصدّر» مع صورة لاحتفال راموس بهدفه، مشيرة الى تحطيمه الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المسجل بإسم مدافع والذي كان بحوزة الهولندي رونالد كومان مدافع برشلونة السابق ومدرب منتخب هولندا حاليا، بتسجيله هدفه الـ68 في مسيرته.

وأضافت «المزيد من الإثارة الى الليغا، جدل في ركلة جزاء لفينيسيوس، هدف ملغى ليانوزاي وهدف بنزيمة».

أما «أس» المدريدية فكتبت «متصدر جديد، فوضى جديدة»، مضيفة «ريال يرتقي إلى صدارة الجدول قبل ثماني مراحل من النهاية».

ويبحث النادي الملكي عن لقبه الأول في الليغا منذ 2017 والثاني له في ثماني سنوات.

} زيدان : الحسم سيكون في النهاية }

الى ذلك، أعرب زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، عن سعادته بالانتصار (2-1) على مضيفه ريال سوسييداد.

وقال زيدان، خلال تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا» الإسبانية: «الصدارة؟ لدينا العديد من المباريات، ونلعب مباراة كل 3 أيام، والضغط هو نفسه دائمًا».

وأضاف: «لقد حققنا انتصارا جيدا جدا، لكن لا شيء تغير، ولا زالت أمامنا 8 مباريات، والحسم سيكون في النهاية».

وتابع: «اللقطات الجدلية؟ لم أشاهد ما حدث، لكن ركلة جزاء فينيسيوس صحيحة، وهدف بنزيما قانوني كما أخبروني.. لا أخوض في الجدل، لأن هناك حكم مسؤول عن القرارات... أريد فقط التفكير في الانتصار».

وأردف: «الضغط على الحكم؟ لا أعرف، أود التحدث عن كرة القدم وما حدث في المباراة، ولا أريد الحديث عن الأشياء الأخرى».

وعن تصدر الليغا، قال: «لم نحقق أي شيء حتى الآن، رغم أننا حصدنا 9 نقاط (منذ عودة المنافسات)، وستكون الأمور صعبة حتى النهاية... يجب أن نستمر في هذا الطريق، ونريد دائمًا المزيد».