حمد : نحن بفضل الفريق المصنّع بتنا في أمان

أعلن رئيس لجنة الاقتصاد والتخطيط والرئيس التنفيذي لشركة «فونيكس» النائب نعمة افرام، في مؤتمر صحافي عقده في نادي الصحافة، الانتهاء بنجاح من فترة التجارب على جهاز التنفس الاصطناعي من إنتاج شركة فونيكس اللبنانية من مجموعة إندفكو الصناعية، وبداية العمل لنيله شهادات مطابقة للمواصفات الأوروبية والدولية.

شارك في المؤتمر وزيرا الصناعة الدكتور عماد حب الله والصحة العامة الدكتور حسن حمد، في حضور سفيري ألمانيا جورج بيرجيلين وسويسرا مونيكا كيرغور، ورؤساء بعثات ومسؤولين ديبلوماسين ورؤساء وممثلين عن جامعات: الأميركية، الروح القدس - الكسليك، القديس يوسف، الأميركية - اللبنانية واللويزة، وممثلين عن نقابات الأطباء والممرضات والممرضين والصيادلة وجمعية الصناعيين اللبنانيين ومديرين عامين ومستشارين وأطباء لا سيما منهم من أشرف على التجارب، ومعنيين ساهموا في تأمين المواد الأولية للإنتاج، وأسرة شركة فونيكس وحشد صحافي.

قال النائب افرام: «شكري وفخري أوجهه إلى فريق العمل في شركة فونيكس، إلى الجامعات والمستشفيات التي تعاملنا معها، إلى الأطباء والاختصاصيين والتقنيين، إلى وزارتي الصحة والصناعة، وإلى الجانب الألماني الذي أعطى الأولوية للبنان رغم الضغوط التي كان يواجهها بسبب جائحة الفيروس».

وختم افرام: «بفرح كبير أعلن دخول لبنان الصناعة الطبية من خلال « فونيكس مديكال»، والجهاز الذي تشاهدونه ليس الوحيد في هذه الصناعة، وهو ليس لمعالجة المصابين بكورونا فقط، بل لكل الحالات الطبية المتطلبة أو الصعبة ولغرف العناية الفائقة، وهو من المستويات الأعلى في العالم».

بعدها، شرح المهندس فادي الشيتي من شركة فونيكس، عمل الجهاز وتقنياته ومواصفاته وخدماته المتعددة.

} حمد }

من جهته، قال وزير الصحة: «واضح أن الأيام الصعبة التي نمر بها في الوطن امتحنت الانسان اللبناني، وأظهرت انه موجود ليتحدى ويبادر ويخوض التجارب بمسؤولية وجدية من أجل صحة المواطن. أهنئ النائب افرام وشركة فونيكس على هذا الجهد الجبار الذي يقدم نفسا وقت الاختناق ليحمي الانسان اللبناني، في زمن يعاني العالم من نقص فيه».

أضاف: «أنوه بالمناسبة بتطوع الشباب اللبناني وبمبادرات أكثر من صرح أكاديمي جامعي لتقديم صناعات تخدم المصاب بكورونا وغيره. لكننا اليوم نحن أمام خاتمة سعيدة. ولا أخفي عليكم اننا قد طلبنا واشترينا أجهزة تنفس اصطناعي من الخارج ولم تصلنا حتى الآن. نحن بفضلكم يا فريق عمل فونيكس في أمان».

} حب الله }

وقال الوزير حب الله: «يطيب لي أن أكون اليوم إلى جانب أصحاب العلم والمعرفة والعزيمة والابداع، المبادرين إلى التجارب بعناد، والعمل باخلاص، والانجاز بإتقان، مهنئا النائب الصناعي الصديق نعمة افرام على اعلان شركة فونيكس اللبنانية من مجموعة إندفكو الصناعية، عن الانتهاء بنجاح من فترة التجارب على جهاز تنفس اصطناعي من الفئة الصناعية المتطورة، وبداية العمل لنيل الجهاز شهادات مطابقة للمواصفات اللبنانية والأوروبية والدولية».

وأعلنت شركة فينيكس الجهوزية التامة لإنتاج عشرة أجهزة في اليوم الواحد، في حين أن حاجة السوق المحلي هي لحوالي 120 جهاز تنفسي.