أعلن أرسنال رسميا، أمس الأربعاء، تمديد عقد المدافع البرازيلي ديفيد لويز، لمدة عام.

وكان من المقرر أن ينتهي عقد لويز مع نهاية حزيران الجاري، حيث انضم للفريق مطلع هذا الموسم، قادما من تشلسي، إلا أن ميكيل أرتيتا، مدرب الجانرز، طالب إدارة النادي بتمديد عقده لمدة عام.

وجاء الإعلان عن التجديد للويز مفاجئا لجماهير الفريق اللندني، خصوصا بعد أن تعرض المدافع لانتقادات عنيفة على أدائه أمام مانشستر سيتي، في مباراة أرسنال الأولى بعد استئناف الدوري الإنكليزي الممتاز، حيث دخل بديلا لبابلو ماري المصاب.

وشارك لويز في الدقيقة 24، ولكن تم طرده بعد وقت قصير من بداية الشوط الثاني، حيث تسبب في هدف وركلة جزاء لصالح السيتي، لكن أرتيتا دافع عن لاعبه عقب المباراة.

وشارك لويز مع آرسنال في 33 مباراة بجميع المسابقات هذا الموسم، حيث سجل هدفين، وصنع آخر.

من جهة أخرى، أعلن أرسنال رسميا، أمس الأربعاء، عن توصله لاتفاق مع الثنائي بابلو ماري وسيدريك سواريس، على الانتقال للفريق بشكل نهائي، عقب انتهاء هذا الموسم.

ويلعب الإسباني ماري والبرتغالي سواريس على سبيل الإعارة إلى أرسنال، من ناديي فلامنغو وساوثمبتون، في كانون الثاني الماضي.

وكان أرسنال قد وضع شرطًا عند استعارة الثنائي بحقه في ضمهما بصفة نهائية إذا قرار ذلك، وهو ما تم الإعلان عنه.