لم يُحسم حتى الآن مصير الإنكليزي جادون سانشو مع بوروسيا دورتموند بنهاية الموسم الحالي، في ظل تقارير تربطه دائما بالعودة إلى بلاده.

ويرغب مسؤولو النادي الألماني في الإبقاء على صاحب الـ20 سنة، نظرا لتميزه مع الفريق، وتسجيله 17 هدفا وصناعته 17 أخرى في البوندسليغا هذا الموسم.

وبحسب صحيفة «سبورت بيلد»، فإن القرار النهائي بشأن مستقبل سانشو سيُتخذ مطلع آب المقبل، خاصة مع ارتباطه بعقد حتى صيف 2022.

وأشارت الصحيفة إلى إمكانية تخلي دورتموند عن مهاجمه الشاب، حال وصول عرض ضخم، لا يقل عن 130 مليون يورو للظفر بتوقيع موهبته الاستثنائية.

ولا يستطيع أي نادٍ دفع هذا المبلغ في الوقت الراهن، باستثناء مانشستر يونايتد، نظرا للأزمة الاقتصادية التي كبدت الأندية مؤخرا خسائر مالية فادحة بسبب جائحة فيروس كورونا.

رغم ذلك، تحاول إدارة دورتموند إقناع سانشو بالاستمرار لفترة أطول داخل ملعب سيجنال إيدونا بارك عن طريق مضاعفة راتبه السنوي.

ويخطط دورتموند لمنح سانشو 10 ملايين يورو سنويًا، للتوقيع على عقد جديد، ليحصل بذلك على زيادة تقدر بـ4 ملايين يورو على راتبه الحالي، الأمر الذي قد يضاعف حيرة اللاعب قبل تحديد مستقبله.