الدفاع الإيرانية : انفجار خزان غاز في بارشين شرق طهران ولا إصابات

أفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية بانفجار خزان غاز صناعي في منطقة بارشين شرق طهران، مؤكداً أنّ الصوت الذي سمع شرق طهران مرتبط بانفجار خزان غاز، مشيراً إلى عدم إصابات.

وبحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، قال العميد الثاني أمير داود عبدي، نائب وزير الثقافة والمتحدث باسم وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة: «تم التعامل مع الانفجار وضبطه من قبل فرق الإطفاء. ولله الحمد، لم نتكبد أي إصابات».

وأضاف: «زملاؤنا في المكان في وضعية مستقرة، وهم سالمون. يتم التحقيق في الموضوع، وسننشر نتيجة التحقيقات عندما نحصل عليها كاملة»

وكانت وكالة «مهر» الإيرانية أفادت عن سماع صوت رهيب في طهران، شوهد على إثره ضوء برتقالي كبير في السماء.

وبحسب مراسل «مهر»، فإنَّ الصّوت سمع شرق طهران بعد منتصف ليل الجمعة.

وقال التلفزيون الرسمي إن السلطات الإيرانية باشرت بالتحقيق في أمر دوي صوت وسطوع ضوء في شرق طهران.

على صعيد اخر قال وزير الأمن السابق ورئيس حزب «إسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان في مقابلة مع صحيفة «معاريف» الإسرائيلية إن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو «يحطم المؤسسة الأمنية ويجرنا جميعاً إلى حافة الهاوية».

وأضاف: «فلنبدأ بإيران، هم يملكون الآن 8 أضعاف من كميات اليورانيوم المخصب التي سمح لهم بها الاتفاق النووي، هم يخصبون اليورانيوم بدرجة أعلى مما هو مسموح لهم، هم يقفزون نحو النووي، وقبل نحو شهر أطلقوا قمراً اصطناعيا تجسسياً بنجاح، فما الذي فعله نتنياهو حيال ذلك، وهل كان هناك نقاش كابينت؟ هل هناك خطة؟».

وتابع إن «حزب الله يبنى الآن مصنع صواريخ دقيقة في لبنان. لقد كان إرث قاسم سليماني، بدلاً من تهريب الصواريخ الدقيقة، تجهيز نصر الله بقدرة ذاتية لدقة الصواريخ، وتصدير صنع صواريخ دقيقة إلى اليمن وسوريا ولبنان وغيرها.. وماذا فعلنا نحن؟».

ليبرمان أعرب في حديثه أيضاً عن قلقه الكبير من قيادة المنطقة الشمالية، قائلاً إن «هناك عجرفة خطيرة جداً، هناك خلل»، مشيراً إلى أنه «دخل متسلل سوداني إلى مستوطنة شلومي، بقي فيها ثلاث ساعات، تجول في المستوطنة كأنه منها، في النهاية ألقي القبض عليها داخل فناء داخلي ما».

واعتبر ليبرمان أن هذه الحوادث يجب أن تشعل الضوء الأحمر، ويجب أن يكون هناك تحذير، ومن جانبنا لا يهتمون في الحقيقة بل يخفون الأمور، وقيادة المنطقة الشمالية تعاني اليوم من عجرفة زائدة، وبدلاً من تطويق الوضع ودراسة المشاكل واستخلاص العبر، يضغطون ويظهرون ثقة زائفة» مؤكداً أن هذا «سينفجر في وجه إسرائيل».