على طريق الديار

لسنا في الديار خبراء مال واقتصاد، لكن هنالك وجهات نظر مالية تقول بتحرير سعر الدولار وعدم الغاء الاحتياط في مصرف لبنان من خلال دعمه لأكثر من 220 سلعة، اهمها البنزين والمازوت والفيول والطحين والأدوية، واليوم زادوا عليها 200 سلعة.

ما هكذا تتم المحافظة على سعر الدولار، نحن اقتصادنا حر ويجب ترك سعر الليرة اللبنانية حرة وأن يحتفظ لبنان والمصرف المركزي اللبناني بالاحتياط الذي عنده، بدل دعم السلع والطلب الى الاجهزة ملاحقة الصرافين والمواطنين الذين يحتاجون الى الدولار، لان وقف دعم الليرة اللبنانية هو الحل الامثل كي يأخذ سعره وسيحتفظ المصرف المركزي بالاحتياط لديه بدل النزيف الكبير في الاحتياط.

لبنان يطبق سياسة شيوعية قديمة في الاقتصاد الموجه، في حين ان اقتصاده حر منذ 100 سنة، فلماذا لا نطبق الحرية على كل السلع وفق الطلب والعرض؟