أحبط برشلونة جماهيره بتعادله مع سلتا فيغو (2-2)، أمس السبت، في إطار منافسات الجولة الـ32 من الدوري الاسباني لكرة القدم (الليغا).

سجل هدفي برشلونة لويس سواريز في الدقائق 20 و67، بينما أحرز لسلتا فيغو سمولوف في الدقيقة 50 وأسباس في الدقيقة 88.

وبهذا التعادل يرفع برشلونة رصيده إلى 69 نقطة في صدارة ترتيب الليغا بشكل مؤقت، فيما رفع سلتا فيغو رصيده إلى 34 نقطة في المركز السادس عشر.

 ألمانيا

أنهى بايرن ميونيخ منافسات موسم 2019-2020 من الدوري الألماني لكرة القدم بفوز باهر على مضيفه فولفسبورغ برباعية نظيفة أمس السبت ضمن المرحلة 34 الأخيرة من المسابقة المحلية.

وسجّل أهداف العملاق البافاري كل من الفرنسي كينغسلي كومان (4) ومواطنه ميكائيل كويزانس (37) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (72 من ركلة جزاء) وتوماس مولر (79).

ورفع بايرن بطل المواسم الثمانية الأخيرة من البوندسليغا رصيده إلى 82 نقطة من 26 انتصاراً و4 تعادلات و4 هزائم.

أما فولفسبورغ الخاسر فقد تجمدّ رصيده عند 49 نقطة في المركز السابع بيد أنه ضمن خوض الدور التمهيدي من منافسات الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» الموسم المقبل.

ونجح الفريق البافاري في الوصول إلى 100 هدف هذا الموسم في البوندسليغا.

وأشارت شبكة «سكواكا» للإحصائيات إلى نجاح بايرن في تسجيل 100 هدف بالمسابقة للمرة الثانية في تاريخه.

وأسهم المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي بنسبة كبيرة في تسجيل هذه الأهداف، إذ أحرز بمفرده 34 هدفا، توجته هدافا للموسم الثالث على التوالي.

وأشارت شبكة «سكواكا»، إلى نجاح صاحب الـ31 عاما في هز الشباك خلال 25 مباراة، من أصل 31 خاضها في الدوري هذا الموسم.

وذكرت أيضا أنه بات أول لاعب في تاريخ البوندسليغا، يتوج بلقب الهداف في 3 مواسم متتالية.

وأحرز المهاجم البولندي (29 و22 و34 هدفا) في آخر 3 مواسم، على الترتيب.

كما حصل ليفاندوفسكي على جائزة هداف المسابقة، للمرة الخامسة في مسيرته، محققا أفضل سجل تهديفي له على الإطلاق، هذا الموسم.

ويتصدر هداف العملاق البافاري أيضا سباق الحذاء الذهبي الأوروبي، إذ يتقدم حاليا بفارق 7 أهداف عن ملاحقه تشيرو إيموبيلي، مهاجم لاتسيو الإيطالي.

كما لعب توماس مولر أيضا دورا بارزا في هذا الرقم المميز، بصناعته 21 هدفا طوال الموسم، ليحطم بذلك الرقم القياسي السابق في المسابقة، الذي كان مسجلا باسم البلجيكي كيفن دي بروين مع فولفسبورغ قبل 5 سنوات.

واستلم لاعبو بايرن ميونيخ درع الدوري الألماني بعد التتويج باللقب للمرة الثامنة على التوالي.

وكان الفريق البافاري قد ضمن اللقب رسميا قبل 3 جولات على نهاية البوندسليغا، ليختتم الموسم بفارق 13 نقطة عن وصيفه بوروسيا دورتموند.

وعقب المباراة، احتفل لاعبو بايرن باللقب الـ30 في تاريخ النادي، وصنع لهم فولفسبورغ ممرا شرفيا قبل استلام الدرع.

وقبل استلام مانوير نوير، حارس وقائد بايرن، درع البوندسليغا، ألقى كريستيان سيفرت، رئيس رابطة كرة القدم الألمانية، كلمة في ختام الموسم.

وأثناء حمل لاعبي بايرن الدرع واحتفالهم به، بدا على سيفيرت التأثر وأخفى وجهه، لتنهمر الدموع من عينيه بعد نجاح الرابطة في إنهاء الدوري دون أي مشاكل رغم جائحة فيروس كورونا.

وكان الدوري الألماني أولى الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى العائدة بعد توقفها بسبب جائحة فيروس كورونا، وذلك في منتصف أيار الماضي.

وضمن هوفنهايم بطاقة مباشرة للمشاركة في منافسات الدوري الأوروبي الموسم المقبل بانتصار كبير ومفاجىء على مضيفه بوروسيا دورتموند (4-0).

وصنع الكرواتي أندري كراماريتش من نفسه نجما للمواجهة إذ سجّل رباعية فريقه في الدقائق (8) و(30) و(48) و(50 من ركلة جزاء).

ورفع هوفنهايم رصيده إلى 52 نقطة في المركز السادس ليضمن البطاقة المباشرة لمنافسات الـ «يوروبا ليغ».

أما بوروسيا دورتموند الخاسر فقد تجمدّ رصيده عند 69 نقطة بيد أنه كان متأكداً من احتلال مركز الوصافة منذ المرحلة الماضية.

وحافظ لايبزيغ على المركز الثالث المؤهل إلى منافسات دوري أبطال أوروبا بفوز ثمين على مضيفه أوغسبورغ بهدفين لهدف.

وسجّل ثنائية الفائز المهاجم الدولي الألماني تيمو فيرنر (28) و(80) في حين وقّع السويسري روبن فارغاس (72) هدف الخاسر.

ورفع لايبزيغ رصيده إلى 66 نقطة ضامناً المركز الثالث المؤهل لأمجد الكؤوس الأوروبية «دوري أبطال أوروبا».

في المقابل، تجمّد رصيد أوغسبورغ الناجي من الهبوط سابقاً عند 36 نقطة في المرتبة الخامسة عشرة.

وحقق فريق فيردر بريمن فوزاً كاسحاً على ضيفه كولن بستة أهداف مقابل هدف، فتمكن من الهروب من الهبوط المباشر إلى دوري الدرجة الثانية الألمانية مستفيداً من خسارة منافسه المباشر فورتونا دوسلدورف أمام مستضيفه يونيون برلين بثلاثية نظيفة السبت ضمن الجولة الرابعة والثلاثية والأخيرة من البوندسليغا.

في مباراة بريمن وكولن ضرب أصحاب الأرض بقوة بحثاً عن الفرصة الأخيرة للنجاة من الهبوط وسجلوا ثلاثية في الشوط الأول عن طريق يويا أوساكو في الدقيقة 22، وميلوت راشيكا في الدقيقة 27 ونيكلاس فولكروغ في الدقيقة 29، وعزز دافي كلاسين تقدم بريمن بإحرازه الهدف الرابع في الدقيقة 55 ثم أضاف أوساكو الهدف الثاني له والخامس لبريمن في الدقيقة 58 فيما أحرز دومينيك دريكسلر هدف كولن الوحيد في الدقيقة 62 قبل أن يسجل جوشوا سارجنت الهدف السادس لبريمن في الدقيقة 68.

وفي برلين سقط دوسلدورف أمام أونيون بثلاثية نظيفة تناول على تسجيلها أنتوني إيغا في الدقيقة 26 وكريستيان غينتنير في الدقيقة 54 ثم النيجيري سليمان عبد الله في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة.

وبذلك اقتنص بريمن المركز السادس عشر برصيد 31 نقطة بفارق نقطة واحدة فقط أمام دوسلدورف الذي تأكد هبوطه، فيما استقر كولن في المركز الرابع عشر برصيد 36 نقطة وأنهى أونيون برلين مشاركته الرائعة في أول مواسمه في البوندسليغا في المركز الحادي عشر برصيد 41 نقطة.

وبذلك سيضرب بريمن موعداً مع صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الثانية والذي سيحسم اليوم الاحد حيث ستقام جميع مباريات المرحلة الأخيرة من البطولة ويحتل حالياً هايدنهايم المركز الثالث برصيد 55 نقطة وينافسه بشدة هامبروغ العريق في المركز الرابع برصيد 54 نقطة.

ولحق بوروسيا مونشنغلادباخ بركب المتأهلين إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعدما أنهى الموسم الحالي في المركز الرابع بجدول المسابقة ليرافق بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند ولايبزيغ إلى البطولة الأوروبية الكبيرة.

وحسمت الجولة الأخيرة من المسابقة أمس المركز الرابع لصالح مونشنغلادباخ فيما احتل باير ليفركوزن المركز الخامس ليشارك في مسابقة الدوري الأوروبي مباشرة ويرافقه في رحلة المشاركة المباشرة بدور المجموعات في الدوري الأوروبي فريق هوفنهايم بعدما انفرد بالمركز السادس بفارق ثلاث نقاط أمام فولفسبورج الي تراجع للمركز السابع.

وفي باقي مباريات المرحلة الأخيرة أمس، فاز لايبزيغ على مضيفه أوغسبورغ (2-1)، وفرايبورغ على شالكه (4-0)، وأينتراخت فرانكفورت على بادربورن (3-2).

 انكلترا

تابع ولفرهامبتون عودته الرائعة بعد عطلة كورونا القسرية وتسلقه ترتيب الدوري الانكليزي لكرة القدم نحو تأهل تاريخي لدوري أبطال اوروبا، بفوزه على مضيفه استون فيلا وصيف القاع 1-صفر، أمس السبت في المرحلة الثانية والثلاثين.

وهذا الفوز الثالث تواليا لتشكيلة المدرب البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو بعد توقف لنحو ثلاثة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك اثر تخطيه مضيفه وست هام يونايتد 2-صفر ثم ضيفه بورنموث 1-صفر.

وبهدف البلجيكي لياندر ديندونكر من تسديدة ارضية قوية من حدود المنطقة، رفع ولفرهامبتون رصيده الى 52 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين عن تشلسي الرابع الذي يحل ضيفاً الاربعاء المقبل على جاره وست هام اللندني.

ويحمل الحلول في المركز الخامس أهمية كبرى هذا الموسم في انكلترا، بحال فشل مانشستر سيتي الثاني في استئناف قرار حرمانه من المشاركة القارية بسبب خرقه قواعد اللعب المالي النظيف، ما يعني تأهل صاحب هذا المركز الى دوري ابطال اوروبا.

وقال نونو الباحث عن قيادة فريقه الى البطولة القارية المرموقة للمرة الاولى في 60 سنة «ستكون الفترة المقبلة قاسية، لكننا سنتعافى في الاسبوع المقبل. سنعدّ انفسنا للمنافسة ونرى ماذا سيحصل».

وتابع المدرب الذي فاز فريقه بعد العودة على اندية متدنية الترتيب «أنا سعيد جدا للياندر ديندونكر، يمنحنا الكثير ويستحق هذه اللحظة».