فوجئ أصحاب المحلات التجارية في عدد من المناطق  بتوقف موزعي الخبز على المؤسسات عن التوزيع، ما أجبر الاهالي على اللجوء الى تأمين الخبز من محلات تبيع ربطة الخبز زنة 900 غرام ما بين 2000 و2500 ليرة لبنانية.

وامتنعت الافران في بعلبك عن تسليم ربطات الخبز للموزعين على محلات السمانة والسوبرماركت، واكتفت ببيعها داخل الفرن، مما أدى الى تهافت المواطنين على الافران وإلى نفاد كمية الخبز لدى أفران ومخابز عدة.

كذلك، شهدت افران في مناطق عدة في بيروت زحمة الا ان الربطة حافظت على سعرها المعتمد 1500 ليرة في حين توقّفت هذه الافران عن التوزيع للسوبرماركت.

وفي صيدا، شهدت الافران إقبالا وتهافتا على شراء الخبز بعد الحديث عن امتناع الافران عن التوزيع للمحال، وفي ظل ارتفاع سعر الدولار.

وشهد اوتوستراد الجمهور باتجاه الكحالة حركة مرور كثيفة بسبب اقبال المواطنين على الافران في المحلة. كذلك اوتوستراد خلدة باتجاه الدامور بسبب اقبال المواطنين على الافران.

وفي السياق، اكد نقيب الافران في حديث صحافي، اننا سنستمر بعدم تسليم الخبز حتى ايجاد الحل لخسائرنا.

غرد وزير الاقتصاد راوول نعمة عبر «تويتر»: لدينا مخزون كبير من القمح والطحين وبالتالي لا ازمة خبز وندعو المواطنين الى عدم التهافت على الافران والمخابز.