قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، استئناف منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، بشهر آب المقبل، والذي توقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووضع الاتحاد الأوروبي بعض الشروط اللازمة لاستئناف المسابقة، حيث تغير نظام البطولة، حيث ستكون المباريات المتبقية سواء في ربع ونصف النهائي أو النهائي من مواجهة واحدة فقط، وستقام في العاصمة لشبونة.

وسيسعى نجم يوفنتوس، كريستيانو رونالدو، بكل ما أوتي من قوة التأهل لربع نهائي دوري الأبطال، ومن ثم اللعب في المدينة التي نشأ فيها من الناحية الكروية.

وسقط يوفنتوس في فخ الهزيمة أمام نظيره ليون الفرنسي، في ذهاب دور الـ16 من المسابقة، حيث يتبقى أن يتقابل الفريقان في مباراة الإياب، لحسم المتأهل لربع النهائي.

وكانت مدينة لشبونة شاهدة على بزوغ كريستيانو وظهوره للنور، بعدما لعب مع فريق سبورتنج لشبونة في بداية مسيرته، قبل أن يبدأ مشواره مع صناعة المجد والتاريخ، بالانتقال لمانشستر يونايتد، ثم ريال مدريد وأخيرا يوفنتوس.

وسيدافع الدون عن كبريائه من أجل التتويج باللقب الذي لم يحصده منذ رحيله عن صفوف ريال مدريد، بعدما فشل في التتويج به في موسمه الأول مع البيانكونيري، بينما يواجه خطر الخروج من دور الـ16 بعد الخسارة أمام ليون في لقاء الذهاب.

وسبق لرونالدو أن توج بدوري الأبطال مع مانشستر يونايتد مرة واحدة في موسم (2007ـ 2008)، بينما توج به مع ريال مدريد في 4 مرات، في مواسم (2013ـ 2014)، (2015ـ 2016)، (2016ـ 2017) و(2017ـ 2018).