استنكر رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي، في بيان امس، «مشــهد المواطنين أمس في طوابير الذل أمام الأفران، سعيا لتأمين ربطة الخبز»، محملا الحكومة «المسؤولية وخصوصا وزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمة».

وقال: «من غير المسموح أن يمر مشهد إذلال اللبنانيين من دون محاسبة إدارية ومسلكية للمسؤولين المعنيين عن هذا الملف ومن دون محاكمة قضائية لأصحاب الأفران، في وقت يدفع المكلف اللبناني من جيبته ثمن الطحين المدعوم وثمن رواتب وزراء الحكومة واجهزتها لإدارة البلد، بالإضافة الى العشرات من المسؤولين عن ادارة ملف التنسيق مع الأفران في خصوص مؤشر ربطة الخبز وتحديد سعرها ووزنها».