عُقد في وزارة المال اليوم الاجتماع الرابع لخليّة الأزمة الوزارية المكلّفة متابعة المواضيع المالية برئاسة وزير المال غازي وزني، وحضور وزراء الدفاع الوطني زينة عكر، الاقتصاد والتجارة راوول نعمه، والإعلام منال عبد الصمد، والنائب الأول لحاكم مصرف لبنان وسيم منصوري، ومدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، ورئيس جمعية المصارف سليم صفير، ونائب نقيب الصرافين محمود حلاوي.

وتمحور الاجتماع حول تقييم انطلاقة عمل المنصّة الإلكترونية التي تنظم التداول بين الصيارفة على أسعار العملة، وضخّ السيولة للمصارف واتخاذ الإجراءات المناسبة للاستقرار النقدي.

وصدر عن مصرف لبنان البيان الاتي:

تم تحديد سعر التداول في العملات بين الدولار الاميركي والليرة اللبنانية لدى الصرافين عبر التطبيق الالكتروني «Sayrafa» على سعر 3900/3850 ليرة للدولار الواحد.

بدأ عدد من المصارف برفع سعر صرف الدولار المعتمد لتطبيق تعميمَي مصرف لبنان 141 و151 المخصصيْن للسحوبات النقدية من الودائع بالدولار إلى 3850 ليرة، بعدما كان 3000 ليرة.