أعلنت السلطات المحلية أمس الإثنين أن نادي فيردر بريمن سيستضيف مباراة ذهاب الدور الفاصل لتفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية ضد هايدنهايم بعد غد الخميس على ملعبه في بريمن على رغم تجمعات جماهيره السبت في خرق لتعليمات محاربة فيروس كورونا المستجد.

ورأى الوزير الإقليمي لبريمن أولريخ ماورير أنه «سيكون من غير المتناسب إلغاء المباراة بسبب هؤلاء المشجعين (...) الذين تصرفوا كما لو أن فيروس كورونا لم يعد موجوداً».

وأضاف لحسن الحظ أن الآلاف من أنصار النادي احتفلوا بالفوز في بيوتهم» في إشارة إلى الفوز الكبير لبريمن على ضيفه كولن 6-1 وانتزاعه بطاقة خوض ملحق البقاء مع ثالث الدرجة الثانية هايدنهايم، متفادياً بذلك الهبوط المباشر إلى الدرجة الثانية.

ودعا الوزير جميع المشجعين إلى البقاء في منازلهم بعد غد الخميس.

وفي أيار الماضي، كانت بريمن المنطقة الألمانية الوحيدة التي أعلنت أنها تعارض استئناف منافسات البوندسليغا في 16 أيار، معتبرة أن الظروف لم تكن مواتية للقيام بذلك.

وقال ماورير وقتها «نعتقد أن الأمر يتعلق بقرار خاطئ».

لكن البوندسليغا استأنفت منافساتها وخاضت المراحل التسع المتبقية دون أن تتسبب أي عدوى في انسحاب أي فريق.

في المقابل، لم تكن الحال كذلك في الدرجة الثانية حيث تم عزل فريق دينامو دريسدن في شهر أيار بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس، ثم اضطر النادي إلى اللعب كل ثلاثة أيام لمدة شهر لتدارك المباريات التي لم يخضها خلال فترة الحجر.

وأنهى النادي الموسم في المركز الأخير وهبط إلى الدرجة الثالثة.