ديــــــاب تـــابــــع مشاكل مـــنـطقة راشيا :

العـيـش المشترك يـــشــكّل ثـــروة لــبـــنان الحقيقيّة

استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب بعد ظهر امس في السراي الحكومي، اللجنة الإصلاحية في اتحاد بلديات قلعة الاستقلال (راشيا) وضم وفد اللجنة: رئيس اللجنة الشيخ أيمن شرقية، وعضوية كل من الأب متري الحصان، عصام الهادي رئيس بلديات قلعة الاستقلال بالوكالة ورئيس بلدية عين عرب، عمر عياش رئيس بلدية البيرة، ياسر خليل رئيس بلدية بكا، أكرم عثمان رئيس بلدية الرفيد، خالد أحمد، عبد الفتاح أحمد أمين سر بلدية حوش الحريمة، عرفات جانبيه، بحضور مستشار رئيس الحكومة خضر طالب.

وشدد الوفد خلال اللقاء على أهمية العيش المشترك في هذه المنطقة التي تشكل نموذجًا للوحدة الوطنية. كما عرض الوفد مع رئيس الحكومة المشاكل الاجتماعية والمعيشية التي تعاني منها المنطقة وأهمية دعم الدولة للبلديات لتقوم بواجبها. من جهته أكد الرئيس دياب على أهمية العيش المشترك الذي يشكّل ثروة لبنان الحقيقية، كما شدد على ضرورة تفعيل قطاعي الزراعة والصناعة لتحريك العجلة الاقتصادية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها البلد.

وأكد الرئيس دياب «أهمية العيش المشترك الذي يشكل ثروة لبنان الحقيقية»، كما شدد على «ضرورة تفعيل قطاعي الزراعة والصناعة لتحريك العجلة الاقتصادية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها البلد».

وكان دياب استقبل سفيرة كندا في لبنان إيمانويل لامورو، ثم سفير النمسا ماريان وربا، ولاحقا سفير جمهورية سلوفاكيا لوبومير ماتسك، في زيارات وداعية لمناسبة انتهاء مهامهم الدبلوماسية في لبنان، في حضور مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية السفير جبران صوفان.

وظهرا، استقبل دياب في السرايا، وفدا من مركز سرطان الأطفال، برئاسة رئيس مجلس الأمناء سيزار باسيم وعضوية: لارا دبس، جوزف عسيلي، نقولا بو خاطر، عماد طاهر، وهنا الشعار شعيب، في حضور مدير مكتب رئيس الحكومة القاضي خالد عكاري.

وبحث المجتمعون في «الأزمة المالية التي يمر بها لبنان، وانعكاسها على القطاعات كافة ولا سيما على المراكز الاجتماعية، ومنها مركز سرطان الأطفال». وتطرقوا إلى «أبرز الحلول التي يمكنها أن تسهل دعم تلك المراكز الإنسانية، لاستمرارها في تقديم العملين الصحي والإنساني».

وأكد رئيس الحكومة للوفد «حرصه على دعم المركز وتحصينه لتوفير البيئة الصحية العلاجية الملائمة».