استقبلت وزيرة الاعلام الدكتورة منال عبد الصمد نجد بعد ظهر امس، في مكتبها بالوزارة، نقيب المصورين نزيه طاهر والمصورين الذين تم الاعتداء عليهم في جل الديب ليل الاحد الفائت، وهم: داني طانيوس من «أم تي في»، جوزيف براك من جريدة «الجمهورية»، مارك فياض من جريدة «النهار»، فضل عيتاني من جريدة «نداء الوطن» وجووا سوسا من «لوريان لو جور».

وأكدت عبد الصمد خلال اللقاء، تضامنها مع «أي اعلامي او صحافي او مصور يتعرض للاعتداء»، مشيرة الى انها ستكون «الى جانبهم في الشارع في حال حصول اي اعتداء».

وكانت اسقبلت، وفد تجمع الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان برئاسة عمر كايد، في زيارة تعارف اطلعها خلالها الوفد على اهداف التجمع المؤلف حديثا، في اطار اعلامي فلسطيني مستقل، وكان بحث في تنظيم عمل الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان وكيفية التنسيق بينهم وبين الوزارة. وقد ضم الوفد زاهر ابو حمدة ومحمود غزال وميرنا حامد ورويدا الصفدي وأحمد ليلى.

ثم استقبلت صاحب «شركة بكاسينيgroup للانتاج» كمال بكاسيني الذي سلمها دعوة لحضور احتفال بمناسبة مئوية لبنان، يتم خلاله تكريم مبدعين من كل القطاعات، على ان يقام الاحتفال في مركز لقاء الربوة في 23 تموز المقبل.