التزم جميع اصحاب محلات بيع المواد الغذائية والاستهلاكية والاسواق التجارية الداخلية بالاضراب العام احتجاجا على ارتفاع سعر الدولار الاميركي في السوق السوداء، وفقدان الخبز من المحلات الامر الذي دفع الى اعلان العصيان المدني احتجاجا على الازمة المالية والمعيشية والاجتماعية المستفحلة والخطيرة.

في الوقت نفسه شهدت بعض شوارع طرابلس اشكالات امنية متعددة تخللها اطلاق رصاص وضرب سكاكين اضافة الى اعتداءات طالت مبنى بلدية طرابلس اسفر عن سقوط جرحى في صفوف شرطة البلدية كذلك تعرض عدد من المواطنين لاعتداءات من قبل المحتجين الذين قطعوا اوصال المدينة بعد اصرارهم على المرور فما كان من المحتجين الا التعرض لهم بالضرب بالعصي وتكسير سياراتهم في ظل غياب تدابير أمنية مشددة مطلوبة تحد من ظاهرة فلتان امني يوحي بان الساحة تتجه الى مزيد من الفوضى الكارثية في المنطقة.

وحصلت مواجهات بين مواطنين ومحتجين عند دوار الميناء بسبب قطع الطريق حيث رفض المواطنون الاستمرار بقطعها فطالبوا بفتحها الامر الذي ادى الى تلاسن وتضارب الى حين وصول دوريات الجيش التي عملت على فض الاشكال.

وجالت المسيرات شوارع طرابلس للتأكد من التزام جميع اصحاب المحلات بالاضراب حيث قرر بعض المحتجين اقفال محلات خرقت قرار الاضراب بالقوة ما ادى الى شل الحركة في طرابلس وادت الى حركة خجولة الا من بعض المارة الذين خرجوا يبحثون عن لقمة خبز لاولادهم الجائعين.

وعاش امس سكان الضم والفرز رعبا حقيقيا بعد تهديدات وصلت لاصحاب المقاهي والمطاعم بالاعتداء على ارزاقهم في حال استمروا بفتح محلاتهم واكدت التسجيلات انه لا يجوز السماح لمحلات ومقاهي ومطاعم تعمل وتتقاضى الاموال في حين ان هناك عائلات لا تجد كسرة خبز لاولادها...

وبدت طرابلس يوم امس كأنها ارتدت ثوبا أسود نتيجة غمامات سوداء ناجمة عن دواليب الكاوتشوك الملتهبة التي قطعت بها اوصال المدينة وغطت بلهيبها الاسود سماء المدينة متسببة بالتلوث....

ومشاهد طرابلس المقفلة بمعظمها حولها الى مدينة كئيبة واهلها يتذكرون المحن التي مرت عليهم فيؤكدون ان المرحلة الحالية هي اخطر المراحل التي عرفتها مدينتهم بل ولعلها الاسوأ في تاريخها في ظل بدايات فقدان البضائع والمواد الاساسية بعد عجز اصحاب المحلات عن البيع والشراء ليضيق الخناق المالي والمعيشي والاقتصادي حول رقاب المواطنين.

} في الجنوب }

اقدم محتجون غاضبون على رمي الحجارة باتجاه «مؤسسة كهرباء لبنان» في صيدا، ما ادى الى تحطم الزجاج خلف بوابة المدخل الحديدية. وتشهد ساحة ايليا تجمعا لعدد من المحتجين.

وفي النبطية، نظم حراكا النبطية ودوار كفررمان مسيرة شعبية بعنوان «سلطة عاجزة، غلاء فاحش، ليرة منهارة، قضاء معطل، وفساد مستمر»، وانطلقت المسيرة من دوار كفررمان باتجاه مدينة النبطية، وحمل خلالها المحتجون الاعلام اللبنانية، ورددوا هتافات طالبت بمحاسبة ناهبي المال العام. وقد جابت المسيرة شوارع النبطية وصولا الى خيمة حراك النبطية قرب السرايا الحكومية.

} مسيرة لأمهات ناشطي صور }

نظمت امهات ناشطي صور مسيرة جابت شوارع المدينة احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تعانيها كل ام في لبنان. ورددن شعارات ضد الجوع وضد الطائفية السياسية، وحذرن من تفاقم الأزمة، وسط مواكبة من الجيش والقوى الأمنية.

وكان سبق المسيرة اعتصام امام سرايا صور الحكومية رفع المشاركون فيه الاعلام اللبنانية ورددوا شعارات ضد سياسة الدولة المالية وضد حاكم مصرف لبنان وضد الغلاء.