اجتمع وزير الصناعة عماد حب الله قبل ظهر امس مع الرئيس الاقليمي للشؤون الاقتصادية في السفارة الفرنسية في لبنان فرنسوا دو ريكولفيس للعلاقات الاقتصادية والصناعية والتبادلية بين لبنان وفرنسا. وكان تأكيد مشترك على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، والعمل المتواصل على تطويرها وتفعيلها، باعتبار فرنسا شريكا رئيسيا للبنان وهي مستمرة في دعمه على المستويات كافة. وأوضح الوزير حب الله أن الحكومة اللبنانية «ماضية في الخطوات الاصلاحية التي تقوم بها من أجل تحقيق النهوض الاقتصادي»، شارحا «الخطة التي تعمل وزارة الصناعة على تنفيذها».

من جهته أبدى دو ريكولفيس «استعداد بلاده لتقديم مختلف أنواع الدعم للوزارة»، كاشفا عن «اهتمام رجال أعمال فرنسيين بالاستثمار والتوظيف في لبنان، واقامة شراكات مع نظرائهم اللبنانيين».