سليمان : ليكن موضوع الحياد جدياً

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الديمان، الرئيس ميشال سليمان وعرض معه الاوضاع العامة.

وقال سليمان بعد اللقاء: «مناسبة اللقاء هي على أثر اللقاء الذي حصل في بعبدا والذي سموه «اللقاء الوطني». وكانت مناسبة لأتحدث مع غبطته، عما قاله في العظة، عن موضوع الحياد الذي يجب ان يكون جديا، وان يعمل عليه حشد فكري سياسي لبناني، ليشكل وثيقة بمثابة عقد وطني. لأن كل ما نبحثه على الصعيد الامني والاقتصادي والاجتماعي لا قيمة له اذا لم نبدأ بالسياسة العامة للدولة اولا.

واستقبل الراعي رابطة مخاتير بشري برئاسة الكسي فارس، وعرض معهم اوضاع القرى والبلدات في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان.

وأكد الراعي وجوب حمل الصليب مع الناس دون خوف، والوادي المقدس يذكرنا كيف عاش آباؤنا وصمدوا. وآسف لحال الفلتان السياسي الحاصل وانهيار المؤسسات. ودعا للعودة الى الارض للعيش بكرامة، لافتا الى ان الكنيسة وضعت كل امكانياتنا للمساعدة على مختلف الاصعدة. وقال: «لا يمكن معالجة الداء بالمسكنات خصوصا واننا نرى الناس في مكان والسياسيون في مكان آخر». واكد «ضرورة التكاتف والتضامن لمواجهة المرحلة الصعبة خصوصا في ظل الارتفاع الجنوني للدولار».

وظهرا، التقى الراعي محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا على رأس وفد، وعرض معهم الاوضاع العامة في الشمال لا سيما الامنية.