كشفت قناة عبرية النقاب عن إجراء الجيش الإسرائيلي مناورات عسكرية استعدادا للحرب مع لبنان.

ونشرت القناة العبرية «السابعة»، شريط فيديو بينت من خلاله إجراء مناورات عسكرية في قاعدة «تساليم» العسكرية في منطقة النقب، جنوبي إسرائيل، للتدريب على القتال في لبنان.

وأجرت القناة العبرية حوارا مع أحد الضباط الإسرائيليين في اللواء 188، الذي أوضح أن قواته العسكرية تتدرب على مواجهة محتملة مع لبنان، وسط قرية يبدو أنها مشابهة تماما لقرى الجنوب اللبناني، أي قرية لمحاكاة الحرب داخل الأراضي اللبنانية.

وأوضحت القناة في تقريرها المصور والذي جاء تحت عنوان «يتدرب الجنود على القتال في لبنان»، أن القرية التي تم بناؤها خصيصا تشبه القرى الجنوبية اللبنانية، وبأن الجنود يقومون بتدريب إطلاق الصواريخ من الدبابات على مباني القرية، وكيفية التجول فيها.

ويشار إلى أن اللواء 188 الإسرائيلي هو لواء مدرعات، قد تم تزويده بعدد كبير من الدبابات الجديدة من نوع «ميركافا 4»، العام الماضي، وهو لواء يتبع المنطقة الشمالية الإسرائيلية، والمحاذية للحدود السورية واللبنانية.

هذا وكشفت هيئة البث الإسرائيلية «مكان»، النقاب عن تدشين الجيش الإسرائيلي وحدة استخباراتية سيطلق عليها اسم وحدة «9900»، يمكنها تنفيذ مهام نوعية في جبهات مختلفة.

ولفتت الهيئة إلى أن الجيش دشن هيئة «الاستخبارات المرئية»، التي تستخدم تكنولوجيا الذكاء الصناعي من أجل تحليل ودمج المعلومات خلال الحرب، وقد أوضح الجيش الإسرائيلي أن تلك الوحدة سيطلق عليها «9900» في هيئة الاستخبارات، التي توفر للقوات المقاتلة صورة استخباراتية ومرئية لساحة القتال تتلقاها عن طريق الحواسب.

وأشارت «مكان» إلى أن الوحدة الاستخباراتية بقدرتها استخدام تكنولوجيا الذكاء الصناعي لتحليل ودمج معلومات استخباراتية كثيرة، حيث تجمع معلوماتها من مصادر متنوعة، مثل «الأقمار الصناعية والطائرات المسيرة وأجهزة الاستشعار ومصادر إنسانية في صورة شاملة وموحدة»، وتتلقى القوات المقاتلة نسخة خلال المعركة.

وقالت هيئة البث إن تلك الوحدة الاستخباراتية تتيح للوحدات المقاتلة إمكانية مواجهة التحديات في ساحة القتال الجديدة وتخطيط المناورة البرية بواسطة جهاز يحاكي ساحة القتال.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن مراسلها العسكري قوله إن تلك الوحدة تأتي في إطار الخطة الخماسية الجديدة للجيش الإسرائيلي، على أن يتولى قيادتها هيئة قتالية خاصة تجمع بين المستويين الاستخباراتي والقتالي.