اعتبر خبراء أنه إلى جانب وضع الجلوس غير السليم في العمل، قد يكون السبب وراء متاعب وآلام الرقبة أيضا استخدام الهواتف الذكية بصورة متكررة.

وعلى المرء أثناء العمل أو أثناء استخدام الهاتف الذكي، التحقق بانتظام من وضعية جلوسه، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.


وتنصح حملة "من أجل ظهر أكثر صحة"، التي أطلقتها إحدى الجمعيات الطبية الألمانية بالنظر إلى الهاتف من دون خفض الرأس.

وأشار المختصون إلى ضرورة ممارسة تمارين لتقوية عضلات الظهر بما يقي من آلام الرقبة، التي عادة ما تكون ناتجة من شد العضلات وتصلبها حول الفقرات العنقية وأعلى الظهر.

وشددت الحملة على ضرورة الجلوس على كرسي مكتب يتيح للفرد أن يكون ظهره مستقيما أغلب ساعات العمل.