أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، الأحد، عن تسجيل 163 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، في أعلى عدد وفيات رسمي يومي في إيران منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19 في فبراير.

وسُجل العدد القياسي السابق الاثنين، وبلغ 163 حالة وفاة.

وفي هذا الصدد، قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري، الأحد، إن عدد الاصابات بـفيروس كورونا في البلاد، بلغ لغاية ظهر اليوم الأحد 240,438 شخصا، وبوفاة 163 شخصا آخرين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، يرافع عدد الوفيات في إيران إلى 11,571 شخصا.

وأضافت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية أنه تم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية تسجيل 2,560 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال، السبت، إن المواطنين الذين لا يستخدمون الكمامات سيحرمون من الخدمات الحكومية، وإن جهات العمل التي لا تلتزم بالإرشادات الصحية ستغلق لمدة أسبوع، لدى إعلانه إجراءات جديدة في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي تصريحات بثها التلفزيون الرسمي، قال روحاني إن استخدام الكمامة في الأماكن العامة المغلقة سيصبح إجباريا اعتبارا من الأحد، بعد فرض قيود أكثر صرامة في مدن وبلدات خمسة أقاليم يزيد فيها تفشي المرض منذ رفع إجراءات العزل العام منذ منتصف أبريل.

وأضاف الرئيس "لا يتعين على موظفي الدولة تقديم الخدمة للأفراد الذين لا يستخدمون الكمامات والموظفون الذين لا يستخدمونها يجب أن يتم اعتبارهم متغيبين عن العمل ويؤمروا بالعودة لمنازلهم".

ونشر موقع حكومي على الإنترنت صورا لروحاني، الذي نادرا ما استخدم كمامة، وهو يضعها.

وقالت سيما سادات لاري في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي اليوم السبت إن إيران تكافح تفشي المرض مع وصول عدد حالات الإصابة إلى أكثر من 237 ألف إصابة، و11 ألف حالة وفاة.

وتحاول الحكومة إقناع المواطنين بقبول استخدام الكمامات، وأطلق التلفزيون الرسمي حملة لمدة أسبوع يحذر فيها المشاهدين من أن "كورونا ليس مزحة".

وذكرت وسائل إعلام حكومية، السبت، إن 19 لاعب كرة قدم في ناديين ثبتت إصابتهم بكورونا.