أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب فرض عقوبات على أجانب متهمين بانتهاك حقوق الإنسان، من بينهم شخصيات سعودية رفيعة متهمة بالضلوع في قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت الخارجية البريطانية إن سعود القحطاني الذي كان مستشارا بالديوان الملكي السعودي خطط وأدار عملية قتل خاشقجي مستعينا بفريق من 15 شخصا.

وتأتي هذه الإجراءات ضمن قانون عقـــوبات بريطاني جديد، كشــــف راب عن ملامحه أمام مجـــلس العموم البريطاني.

وقال الوزير البريطاني إن القانون سيجمّد أصول الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان ويمنعهم من دخول المملكة المتحدة.

وتشمل العقوبات 20 سعوديا و25 روسيا وضابطين من ميانمار ومنظمتين من كوريا الشمالية، على خلفية قضايا عدة أبرزها اغتيال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول عام 2018، ووفاة مستشار الضرائب الروسي سيرغي ماغنيتسكي في سجنه بموسكو عام 2009، وانتهاكات بحق مسلمي الروهينغا في ميانمار.

وأبرز السعوديين المستهدفين هم سعود القحطاني المستشار السابق في الديوان الملكي وأحمد عسيري النائب السابق لمدير المخابرات وضباط آخرون بالمخابرات.

وقالت الخارجية البريطانية إن القحطاني خطط لعملية قتل خاشقجي وأدارها، وإن عسيري متورط في الجريمة وكان مسؤولا كبيرا ضمن الفريق.