نظراً لقلة الأدلة الداعمة، يجنح الكثير من العلماء إلى نفي الاعتقاد السائد بأن الإفراط في النظافة يلحق الضرر للجهاز المناعي لدى الإنسان، لذا فإن غسل اليدين بالصابون والماء لمدة 30 ثانية بعد لمس أي سطح ملوث وقبل تناول طعامك، أمر ضروري.ومن المفاهيم الشائعة أن الأطفال الذين يتعرضون لمزيد من الجراثيم في مرحلة الطفولة يبنون أجهزة مناعة أقوى. وفقاً لبعض الدراسات، فإن الأطفال الذين ينشؤون في البلدان المتقدمة أو المدن الكبيرة لديهم نظام مناعة ضعيف مقارنة بالأطفال الذين تعرضوا لمسببات الأمراض في طفولتهم.


وبحسب الخبراء، يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب التي تفسر ذلك، وبالتالي لا يمكن اعتبار الإفراط في النظافة هو السبب الوحيد وراء ذلك. هناك العديد من الدراسات التي تدعم فكرة أن الحفاظ على نظافة يديك ومحيطك هي واحدة من أفضل الطرق لحماية نفسك من المرض.

ويؤكد الكثير من العلماء والباحثين على عدم وجود دليل علمي يثبت أن البقاء نظيفاً أو الحفاظ على نظافة محيطك يمكن أن يكون ضاراً بصحتك المناعية.

وينصح الخبراء بعدم التهاون في نظافة الجسم، واستخدام المعقمات والمنظفات للحفاظ على محيط خالٍ من البكتريا والفيروسات، إلى جانب العديد من الخطوات الأخرى لتعزيز نظام المناعة، مثل اتباع نظام غذائي صحي، وتجنب التدخين والكحول، والحصول على كمية كافية من النوم، وممارسة الرياضة، وفق ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين.

المصدر: 24