أجج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مشاعر القلق في أميركا، مع تواصل الأرقام القياسية في عدد الإصابات والوفيات، في حين دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية العامة؛ خشية تفشي الوباء.

وتجاوز عدد الإصابات في أميركا 3 ملايين، وفقا لإحصاء أجرته رويترز؛ مما أثار مخاوف من عدم قدرة المستشفيات على استيعاب المرضى.

وحصد المرض في أميركا أكثر من 30 ألفا، وهو عدد يحذر الخبراء من أنه سيتضاعف بعد ارتفاع قياسي في عدد الإصابات في ولايات كثيرة.

وفي الأسبوع الأول من الشهر الحالي، سجلت 18 ولاية زيادة قياسية في عدد الحالات الجديدة، وفقا لإحصاء رويترز.

 استمرار الموجة

وكان مدير المعهد الوطني الأميركي للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي قال إن ما تشهده الولايات المتحدة حاليا هو استمرار للموجة الأولى من الفيروس، ولم تصل بعد إلى معدل الإصابات الذي كان متوقعا.

وحذر فاوتشي وهو عضو في اللجنة العلمية التي شكلها البيت الأبيض لإدارة الأزمة في حوار عبر الإنترنت مع مدير معاهد الصحة فرانسيس كولينز من خطورة الوضع الحالي، داعيا إلى معالجته فورا.

وإجمالا، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 11 مليونا و973 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 547 ألفا، وتعافى أكثر من 6 ملايين و919 ألفا، حسب موقع «ورلد ميتر».

وفي إثيوبيا، دعا رئيس الوزراء آبي أحمد إلى تأجيل الانتخابات البرلمانية العامة، خشية تفشي الفيروس، قائلا إن هذا القرار لم يكن مستغربا.

وخلال جلسة استجواب في البرلمان، قال آبي أحمد إن العديد من دول العالم قررت إرجاء الانتخابات أيضا، بسبب الجائحة، مضيفا أن الانتخابات تهدف إلى تشكيل الحكومات، وهي المسؤولة بدورها عن حماية المواطنين.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات العامة في 29 من الشهر المقبل، لكنها أُجلت بسبب الفيروس.

 إصابة وزير إسرائيلي

وفي الاراضي المحتلة، أعلن وزير الدفاع بني غانتس دخوله الحجر الصحي بعد شكوك بمخالطته مصابا.

وقال غانتس في تغريدة عبر تويتر إنه يشعر بالارتياح، وسيواصل العمل عن بُعد، مشيرا إلى أن قرار دخول العزل جاء بعد مشاورات مع المسؤولين الطبيين، مضيفا أنه سيجري فحص كورونا وتحقيقا وبائيا.

وفي سلطنة عمان، أعلن تسجيل 9 وفيات، و1210 إصابات بالفيروس، إضافة إلى تعافي 1005. في حين سجلت وزارة الصحة الفلسطينية وفاة واحدة، و475 إصابة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 5 آلاف و567، منها 23 وفاة، و668 حالة تعاف، بما يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

وسجلت الكويت وفاتين جراء الفيروس، و762 إصابة، في حين رصدت ليبيا وفاة واحدة، و65 إصابة. كما أعلنت مصر تسجيل 67 وفاة. في حين رصدت موريتانيا وفاتين، أما الصومال فسجلت 9 إصابات.

وفي إيران، قالت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري إن العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الفيروس تجاوز 12 ألفا.

وفي أوروبا، أعلنت روسيا اليوم ارتفاع حصيلة وفيات كورونا إلى 10 آلاف و667، إثر تسجيل 173 حالة خلال 24 ساعة الأخيرة.

وفي فرنسا، بلغ عدد الإصابات المؤكدة 208 آلاف و66 حالة، في حين أعلنت رئاسة الوزراء تدابير عزل «موجّهة» في حال حصول موجة ثانية من الوباء.