يولد كل إنسان بلون أسنان مختلف عن الآخر نتيجة لعوامل جينية ووراثية، ومع مرور الزمن يزيد اللون الأصفر على الأسنان بسبب العوامل المختلفة، مثل الشاي والقهوة والدخان والمواد الغذائية المتنوعة.

وكثيرون منّا يريدون أن تكون لهم ابتسامة بيضاء ناصعة، وأسنان كالتي يفتخر بها نجوم هوليوود.

إلا أنهم يستطيعون التحلي بهذه الضحكة الجذابة والمثالية إذا اعتنوا بأسنانهم بشكل منتظم وجعلوا من طبيب الأسنان حليفاً لهم...

إذ يتطلّب اختصاص طب الاسنان دراسة دقيقة قبل البدء بالعلاج بغية الوصول الى الهدف المرجوّ، ويتميز بوضع اللمسة الفنية على شكل ولون وحجم اللثة والأسنان.



الاختصاصي في جراحة وتجميل اللثة والاسنان وزراعة الاسنان الدكتور وهيب حدشيتي يشرح عبر موقع "الديار الالكتروني" أحدث طرق تجميل وتبييض الأسنان مبرزا عدة شروط من الضروري الالتزام بها أثناء هذا العمل الطبي... وهنا نصّ الحوار:

يبدأ كلامه حدشيتي انه "في يومنا هذا، أصبحت الابتسامة الجميلة مطلب الجميع، إذ يجب العمل على مستويين: اللثة، الأسنان."


* ما هي الحشوات التجميلية؟

- الحشوات التجميلية هي المعروفة بالحشوات البيضاء، التي أتت لتحلّ مكان ما يُعرف بالحشوة السوداء. تستخدم هذه الحشوات للتعويض عن خسارة جزء من السن الذي يؤكل بسبب تسوس الاسنان.


* ما هي الطرق الحديثة والاكثر استخدامًا اليوم لتبييض الأسنان وتفتيح لونها؟

- تبييض عبر الـ "Laser "

- تبييض عبر الـ " Gouttiere"

بالنسبة للتبييض عبر الـ " Laser"، فيتمّ في عيادة طبيب الاسنان، أما تبييض عبر الـ " Gouttiere"، فهي طبعة لاسنان المريض يستخدمها في منزله لمدة أسبوعين عبر وضع دواء خاص داخل الطبعة يحتوي على مواد مبيضة للأسنان . توضع هذه الطبعة أو الـ "Gouttiere" حوالي ساعة من الوقت تقريبًا في الفم .

أمّا بالنسبة الى الطريقة الأفضل، فإن المزيج بين الطريقتين السابقتين تعطي نتيجة رائعة تدوم لمدة أطول.



*عند بعد المرضى، قد لا ينفع أو لا يكفي تبييض الأسنان والسبب؟

- يعود سبب ذلك الى لون الاسنان الداكنة أو في حال عدم استجابة الاسنان لطرق التبييض. في هذه الحالة، وبعد التشاور مع المريض، يتم علاج القشور الخزفية. وهي عبارة عن قشور تلصق على واجهات الاسنان الخارجية بعد تحضير الاسنان بازالة المينا السنية.

بهذه الطريقة يمكن التحكم أكثر بلون وشكل وحجم الاسنان وصولاً الى ما يعرف اليوم بالـ "Hollywood Smile".


يعتمد بقاء القشور الخزفية على الاسنان على عدة عوامل:

- سمك القشور الخزفية

- طريقة التحضير والصنع

- المواد المستعملة في مختبر الأسنان

- المواد المستعملة للصق القشور الخزفية

- المعاينة السنوية والكشف على الاسنان

- عضة الاسنان

إذا تمّ التقيّد بهذه العوامل، فإن بقاء هذه القشور قد يطول كثيرا. لذلك يجب دراسة الحالة جيدًا قبل العلاج.



أما بالنسبة للتبييض فلا ينصح في الحالات التالية:

- أثناء الحمل أو الرضاعة

- في حال وجود التهابات أو أمراض في اللثة.

- في حال تواجد أسنان حساسة، اذ ان التبييض عادة ما يزيد من حساسية الاسنان، واستخدامه على أسنان حساسة يفاقم المشكلة.

- إذا كان العمر أقل من 16 عامًا، إذ لايحبذ تبييض الاسنان لمن هم دون هذا العمر كون أن عصب السن عادة ما يكون كبيرًا وقريبًا من سطح السن.


* ما هي الشروط الذي يجب الالتزام بها أثناء وبعد عملية تبييض الأسنان؟

- تجنب تناول المأكولات التي تحتوي على الملونات

- عدم التدخين

- استعمال معجون أسنان أبيض اللون.

- زيارة طبيب الأسنان بانتظام



*ماذا عن منتجات تبييض الأسنان المنزلية المباعة في الصيدليات؟

- بعض هذه المنتجات لا تحتوي على ما يكفي من كمية مواد التبييض لتكون فعالة، وقد لا يتناسب قالب الفم ( (Gouttiereبشكل صحيح مع فمه، لذلك قد يتسرب بعض دواء التبييض على اللثة وفي فمه، مما يسبب تقرحات وحساسية وحروق.