عقد امس اجتماع موسع في مقر نقابة أصحاب سيارات الشحن في لبنان  شارك فيه رؤساء نقابات: مالكي سيارات الشحن في لبنان، مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت، أصحاب الاوتوبيسات ومكاتب النقل الداخلي في الجمهورية اللبنانية، وتم التداول في المشاكل التي يعاني منها قطاع النقل البري والاتفاق على «المقررات الآتية :

«1- وقف العمل بالقرار الجائر الصادر عن وزارة العمل والقاضي بمنع السائق الاجنبي من العمل داخل الاراضي اللبنانية اعتبارا من 15/8/2020، أقله في ما خص سائقي الشاحنات التي تبلغ حمولتها 21 طنا وما فوق والباصات التي يبلغ عدد ركابها 25 راكبا وما فوق، وذلك نظرا للنقص الحاد وانعدام الخبرة في هذا المجال ولعدم وجود سائق بديل لبناني.

2- تجميد العمل بقانون طرح لوحات عمومية جديدة الى حين تثبيت سعر صرف الدولار الاميركي على مستويات متدنية مقبولة.

3- إعادة المعاينة الميكانيكية الى كنف الدولة اللبنانية.

4- إعفاء الآليات العمومية من رسم المعاينة ورسوم الميكانيك عن العام 2020».

وأعلن المجتمعون أنه «في حال عدم تلبية المطالب المحقة المحددة أعلاه، سيتم الإعلان عن إضراب تم الاتفاق على تحديد موعد تنفيذه يوم الأربعاء 22 تموز 2020، كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة من أربعة أشخاص من كل نقابة لمتابعة تنفيذ الإضراب، وعلى عقد مؤتمر صحافي عند الساعة الواحدة بعد ظهر يوم الاثنين 20 تموز الحالي في مركز نقابة مالكي سيارات الشحن في «غولدن بيتش»- انطلياس».