نظمت قيادة منطقة البقاع في حزب الله لقاء زراعيا انمائيا في مركز الامداد في الطيبة لمتابعة دعوة امين عام حزب الله حسن نصرالله، في حضور رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل حسين الحاج حسن، ونائبي التكتل علي المقداد وابراهيم الموسوي، مدير مؤسسة جهاد البناء محمد الخنسا، مسؤول منطقة البقاع في حزب الله حسين النمر ونائبه هاني فخر الدين، ورؤساء بلديات واتحادات ومزارعين وفاعليات.،

واكد المقداد ان الهدف من اللقاء هو حفظ الأمن الغذائي الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، وقال «لن نستسلم مهما اشتدت الضغوطات العسكرية والاقتصادية، سنبقى المجتمع المقاوم الذي يرفع رأسه شامخا»، مشيرا الى ان الزراعة تعاني الكثير من المشاكل بسبب الاهمال المتراكمة بدءا من الكهرباء والمحروقات، وهناك مؤسسات صحية ومصانع تقفل ابوابها وتطرد عمالها.

اما الحاج حسن، فاكد ان اللقاء يأتي بناء لتوجيهات امين عام حزب الله ورأى ان «هناك من يسعى لاقفال الابار المحفورة سابقا، وقال: «بدورنا لن نسمح باقفال اي بئر، يكفي ان المنطقة تعاني من فقدان مادة المازوت وغياب التيار، ويطرحون عدم حفر ابار جديدة من دون ترخيص، واذا لم تؤمن الحكومة المياه فممنوع اقفال اي بئر وهذا امر غير قابل لمزاح».