ما هي طريقة التأثيث المناسبة لمنازلنا؟ وهل من طرق متعلِّقة تجعلنا نتعلَّق بالأمكنة، التي سنعيش فيها طويلًا؟

مُصمِّمة الديكور نور الجابري تجيب عن السؤالين، من خلال نصائح ديكور مُساعدة لمتابعيها .

التركيز على نمط الأثاث المرغوب هي خطوة هامَّة للغاية قبل البدء في التأثيث، فتحديد احتياجات المكان

1. يجب التركيز، أوَّلًا، على نمط الأثاث المرغوب (الكلاسيكي أو المعاصر أو الريفي أو المختلط...). هذه الخطوة هامَّة للغاية قبل البدء في التأثيث، وتحديد احتياجات المكان، مع الإشارة إلى أنَّ الكثير من الناس لا يعرفون ما هو نمطهم المفضَّل بل يعتمدون على الأسلوب الرائج الذي قد يكون لا يُمثِّلهم أو يتفق مع حياتهم...

2. تتبع التقنيَّات المتوافرة عن طريق الإنترنت، مثل: تطبيق الـ"إنستغرام" و houzz وpintrest، فهذه التطبيقات تحتوي على مجموعات كبيرة من الأنماط المختلفة من الأثاث... لكن، يجب البعد عن تقليد نمط أي شخص.

التعرُّف إلى الضوابط والمحاور الأساسيَّة للغرفة التي سوف تُحدِّد الاختيارات

3. التعرُّف إلى الضوابط والمحاور الأساسيَّة للغرفة التي سوف تحدِّد الاختيارات، مثل: المساحة، ولون الأرضيَّة، ومساحة النوافذ...

4. رسم مُخطَّط يدوي بسيط بحيث تُحدَّد فيه المساحات التقريبيَّة، مع التدقيق في المحاور الأساسيَّة للغرفة.

5. توزيع الأثاث في المكان المناسب بحسب المحاور الأساسيَّة للغرفة (التلفزيون، المدفأة، مع مراعاة وجود النوافذ الكبيرة)، واختيار القطع صغيرة الحجم للسماح للإضاءة بدخول المكان، كما تسهيل المرور، لا سيَّما في الأقسام الضيِّقة من البيت (المداخل، مثلًا).

من المفضل تجنُّب ملء المكان بالأثاث، ما يجعله غير مريح للجلوس فيه

6. اختيار عدد قليل من قطع الأثاث، مع الزيادة بعد ذلك إذا وجدنا هناك حاجة لذلك. تقضي القاعدة بتجنُّب ملء المكان بالأثاث، ما يجعله غير مريح للجلوس فيه.

7. التنويع في قطع الأثاث والطاولات، مع البعد بالمُقابل عن شراء الأطقم، بحيث يُنسَّق أكثر من مادة من الخامات، مثل: الجلد مع المخمل مع أي نوع آخر من الأقمشة.

8. لا للاستعجال في شراء الإكسسوارات قبل الفراغ من الخطوات السابقة، وذلك حتَّى نتأكّد من اختيارنا للنمط، مع الإشارة إلى أنَّ تزيين البيت بالقطع الفنيَّة يضفي لمسة فريدة وشخصيَّة عليه، وهذه عمليَّة تحتاج إلى الوقت والتركيز.