في مبادرة أتت لشكر البطريرك وتأكيد الوقوف إلى جانبه في مواقفه الوطنية، لا سيما في ظل الأوضاع الشديدة الخطورة التي يمر بها لبنان، أهدى الشاعر نزار فرنسيس للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أغنية لحنها وأداها الفنان رفيق خويري.





ورداً على سؤال رفض فرنسيس أن يربط هذه الأغنية بأي موضوع سياسي، مكتفياً بالقول "إنها للتأكيد على تقديرنا لمواقفه". مضيفاً "يستحق سيد بكركي أن نؤيده ونشكره ومَقام بكركي لا يرخص".

وتقول كلمات الأغنية:

صوتك صارخ بالبرية

وعّى الأحلام المنسية

بإيدك مجد بلادي كلو

يا شمس الشرق المضوية...

يا راعينا يا سيدنا

نحن عن وحدتنا بعدنا

باركنا اجمعنا وحّدنا

لبّسنا تياب الحرية...

مين إلنا غيرك يهدينا

ع دروب النور يمشّينا

شدّد روح التقوى فينا

والمحبة الحقيقية...



جبلنا ماغازين