أكد والي مدينة اسطنبول، علي يرليقايا، أمس الخميس، أن الاستعدادات جارية على قدم وساق لإقامة أول صلاة جمعة في مسجد «آيا صوفيا» اليوم، بعد 86 عاما من تحويله إلى متحف.

وقال في تصريح صحفي: «المسجد المذكور يعد أحد أروع المزارات الدينية في العالم».

وأشار يرليقايا، أن «آيا صوفيا، الذي يعد رمزا لفتح إسطنبول، سيفتتح للعبادة غدا، حيث ستقام أول صلاة جمعة فيه».

وأضاف: «الكل يريد المشاركة في افتتاح آيا صوفيا. هناك اهتمام كبير. لقد قمنا باستعداداتنا لإدارة هذا الملتقى بطريقة تناسب القيمة الرمزية للحدث».

ولفت والي اسطنبول، إلى أن دخول الضيوف والمشاركين إلى المناطق سابقة الذكر، والتي سيتم أداء صلاة الجمعة فيها يبدأ من الساعة 10 صباحا اليوم الجمعة، داعيا المشاركين إلى إحضار كماماتهم، وسجادات الصلاة، والتحلي بالصبر والإيثار.

وألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في العاشر من تموز الجاري، قرار مجلس الوزراء التركي الصادر في تشرين الثــاني عام 1934، بتحويل «آيا صوفيا» من مسجد إلى متحف.

وبعد يومين من قرار المحكمة، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي، علي أرباش، خلال زيارته لـ«آيا صوفيا»، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في هذا المسجد بانتظام، اعتبارا من الجمعة المقبل.

و يقع «آيا صوفيا»، في منطقة «السلطان أحمد» في اسطنبول، وبعد إحتلال القسطنطينية استخدم لمدة 481 سنة مسجدا بعد أن كان كنيسة لمدة 900 عام، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو واحد من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.