يسدل الستار أخيرا على مشوار الدوري الإنكليزي الممتاز، غداً الأحد، بعدما حسم ليفربول اللقب الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما.

وبعد إنجاز الريدز، تبقى بعض الأهداف المعلقة، لعدد من الفرق، التي تنتظر الحسم في الجولة الختامية (38)، خاصة في معركة الهبوط، والمقاعد الأوروبية.

} معركة الهبوط }

ويعد نوريتش سيتي الفريق الوحيد الذي تأكد هبوطه للدرجة الأدنى، وبالنظر إلى هوية الفريقين المتبقيين فالموقف يعد معقدًا للغاية بين الثلاثي بورنموث وواتفورد وأستون فيلا.

ويحتل أستون فيلا المركز 17 برصيد 34 نقطة وبفارق أهداف (-26)، ويتواجد واتفورد في المركز 18 برصيد 34 نقطة وبفارق أهداف (-27)، أمام بورنموث فيتواجد في المركز 19 برصيد 31 نقطة وبفارق أهداف (-27).

وفي الجولة الأخيرة تلعب الأندية الثلاثة خارج الأرض، حيث يواجه أستون فيلا وست هام، ويقابل واتفورد أرسنال، بينما يحل بورنموث ضيفا على إيفرتون.

} دوري أبطال أوروبا }

وشهد سباق المراكز الأربعة الأولى، صراعا محتدما بين مانشستر يونايتد وتشلسي وليستر . ويحتاج يونايتد للتعادل مع ليستر في الجولة الأخيرة لإنهاء الموسم في المربع الذهبي، كما يحتاج تشلسي أيضا لنقطة التعادل على أقل تقدير أمام وولفرهامبتون ليحجز مكانا بين رباعي المقدمة.

وبدوره يحتاج ليستر سيتي للفوز على مانشستر يونايتد، للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بعدما كان قريبا من حسم تأهله، منذ قرابة الشهر.

وفي حال فشل الثعالب في تحقيق الفوز، سيتأهلون لدور المجموعات من الدوري الأوروبي، بفضل فارق الأهداف الكبير مقارنة بولفرهامبتون خامس الترتيب.

} الدوري الأوروبي }

ويحتل ولفرهامبتون المركز السادس بفارق نقطة واحدة عن توتنهام السابع، ويملك الذئاب فارق أهداف 13 مقابل 14 لسبيرز. وبات من شبه المؤكد حصول واحد من مانشستر يونايتد وليستر وتشلسي، على المركز الخامس، وسيضمن سادس الترتيب، التأهل للدوري الأوروبي.

وبالتالي فهدف ولفرهامبتون وتوتنهام الآن هو تفادي إنهاء الموسم في المركز السابع.

وفي حال توج أرسنال بلقب كأس الاتحاد الإنكليزي أمام تشلسي يوم 1 آب المقبل، سيخطف الغانرز بطاقة التأهل للدوري الأوروبي من صاحب المركز السابع.

ويلعب ولفرهامبتون في الجولة الأخيرة ضد تشلسي، بينما يواجه سبيرز كريستال بالاس.

} الحذاء الذهبي }

ويحارب النجم الإنكليزي جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي لنيل الحذاء الذهبي لأول مرة في تاريخه، ويتصدر حاليا القائمة برصيد 23 هدفا.

وينافس فاردي الرباعي داني إنغز (21 هدفًا) وبيير إيميريك أوباميانغ (20 هدفا) ومحمد صلاح ورحيم سترلينغ (19 هدفا).

ويلعب فاردي ضد مانشستر يونايتد، بينما يستقبل إنغز (ساوثمبتون) فريق شيفيلد يونايتد، أما أوباميانغ (أرسنال) فيواجه واتفورد، ويذهب صلاح (ليفربول) لمواجهة نيوكاسل، وأخيرا يستقبل سترلينغ (مانشستر سيتي) نوريتش.

} الرقم القياسي لصناعة الأهداف }

وحمل تييري هنري الرقم القياسي كأكثر اللاعبين صناعة للأهداف في البريميرليغ لمدة 17 عاما، بعد صناعته 20 هدفا برفقة أرسنال في موسم 2002-2003.

ويبتعد النجم البلجيكي كيفين دي بروين بهدف وحيد عن معادلة هذا الرقم، ويملك الفرصة عند مواجهة نوريتش الهابط في الجولة الأخيرة.

وفشل كثيرون في تحطيم رقم هنري، على غرار مسعود أوزيل (19 هدفا) في موسم 2015- 2016، وسيسك فابريغاس (18 هدفا) في موسم 2014- 2015، وفرانك لامبارد (18 هدفا) في موسم 2004- 2005.

} الجائزة المالية }

وتحاول الأندية إنهاء الموسم في أفضل مركز ممكن، ففي الوقت الذي لم تتحدد فيه الجوائز المالية بعد، إلا أنه في المواسم الماضية كان الفارق في هذا الجانب بين كل مركز يصل إلى 2 مليون جنيه إسترليني.