كشف تقرير صحفي، أمس الجمعة، عن احتمالية أن يلتقي ليونيل ميسي نجم برشلونة، مع زميله السابق وصديقه نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان في أيلول المقبل.

ووفقًا لصحيفة «موندو ديبورتيفو»، فإن الاتحاد الأرجنتيني يبحث تنظيم مباراة ودية بين راقصي التانغو ومنتخب البرازيل خلال الشهر المقبل.

وأشارت إلى أن المباراة ستشهد تواجد ليونيل ميسي، بهدف تحسين الوضع الاقتصادي للاتحاد الأرجنتيني، والذي تأثر بأزمة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الصحيفة أن المباراة ستشكل مواجهة جديدة بين ميسي ونيمار في الملعب، وقد يحدد لها يوم 3 أو 8 أيلول.

يذكر أن العديد من التقارير أكدت رغبة ميسي في إعادة نيمار إلى صفوف برشلونة خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

} تأكيد رحيل والد ميسي

إلى إيطاليا }

على صعيد آخر، كشف تقرير صحفي، أمس الجمعة، حقيقة انتقال الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، إلى إيطاليا هذا الصيف.

وكانت تقارير قد زعمت أن والد ميسي يبحث عن منزل في إقليم لومبارديا بإيطاليا، وسينتقل للعيش هناك، بداية من آب المقبل، مما يربط البرغوث بالتفاوض مع إنتر ميلان.

ووفقًا لشبكة «سكاي سبورت إيطاليا»، فإن الخبر المتعلق بشراء والد ميسي، للمنزل، صحيح، لكن لا علاقة له بالميركاتو الصيفي أو وجود مفاوضات مع إنتر ميلان.

وأشارت إلى أن والد ميسي سينتقل للإقامة في ميلانو، بسبب الإعفاءات الضريبية التي يمكن أن تستفيد منها عائلة البرغوث الأرجنتيني هناك.

وسبق أن زعمت تقارير إسبانية، أن ليونيل ميسي أوقف مفاوضات تجديد عقده مع برشلونة، وينوي الرحيل في الصيف المقبل.

يذكر أن ميسي أعرب عن غضبه مؤخرا من مستوى فريقه برشلونة، عقب خسارة لقب الليغا لصالح ريال مدريد.