وجهت إيران تحذيرا للولايات المتحدة على خلفية اعتراض مقاتلة أميركية طائرة ركاب إيرانية فوق سوريا، واصفة رواية واشنطن حول الحادث بـ«المضحكة»، وتعهدت بالرد على كل الإجراءات المعادية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مؤتمر صحفي امس، إن إيران «لن تترك أي إجراء معاد لشعبها دون رد، وهي سترد بحزم وبشكل مناسب على أي خطوة طائشة في وقته المناسب»،

وأشار موسوي إلى أن الولايات المتحدة اعترفت عمليا بمسؤوليتها عن تعريض الطائرة وركابها للخطر، ودان بشدة هذا الإجراء الخطر واعتبره انتهاكا لقوانين الطيران الدولي ومزعزعا للسلام والأمن الإقليمي.

وفي معرض تعليقه على ما جاء في رواية البنتاغون بأن «المقاتلة الاميركية أجرت خلال مهمتها الجوية الروتينية بالقرب من قاعدة التنف في سوريا فحصا بصريا لطائرة ماهان من مسافة آمنة»، اعتبر موسوي أن هذه التصريحات «مضحكة».

وقال إن وجود القوات الأميركية في سوريا غير قانوني، والمهمات الجوية لمقاتلاتها غير قانونية أيضا، وتابع: «والأهم من ذلك أنه لم يعط أحد للولايات المتحدة هكذا إذن لكي تقوم بفحص طائرات الركاب في السماء بمقاتلاتها الحربية».

وأكد: «هذا العمل غير قانوني وخطر أيضا وتلاعب بأرواح الأبرياء، خاصة أنه على عكس الادعاءات المقدمة لم تتم مراعاة المسافة الآمنة على الإطلاق». وكانت القيادة العسكرية الاميركية المركزية «سينتكوم»، اعلنت مساء الخميس، أن طائرة «إف-15» تابعة لسلاح الجو الاميركي رافقت طائرة الركاب الإيرانية التي كانت في طريقها إلى بيروت من مسافة كيلومتر واحد، وفق ما تقتضيه المعايير الدولية.

في المقابل، هدد حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني، القادة الأميركيين على خلفية حادثة الطائرة المدنية الإيرانية التي اعترضتها مقاتلات أميركية فوق الأجواء السورية.

وقال آشنا في تغريدة عبر «تويتر» باللغة الفارسية إن «من يحب حياة قادته عليه ألا يغامر بحياة مسافرينا».

وكانت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة أعلنت أنها ستسلم رسالة إلى مجلس الأمن الدولي تعلن فيها احتجاجها على اعتراض طائرة الركاب الإيرانية من قبل مقاتلات أميركية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، امس، أنه من المقرر أن يتم توجيه هذه الرسالة، التي تتضمن الاحتجاج وتفاصيل الحادث، إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لتسجيلها كوثيقة في المنظمة الدولية.

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيراني، رضا جعفر زادة، أنه ستتم مقاضاة الولايات المتحدة في المحافل الدولية، بشأن تهديد طائرة الركاب التابعة لشركة ماهان فوق الأجواء السورية من قبل طائرتين حربيتين أميركيتين.

وأكّد زادة أن منظمة الطيران المدني ستصدر في الساعات القليلة القادمة، بياناً بشأن تهديد رحلة طهران ـ بيروت لشركة ماهان.