قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر تواجه في الوقت الحالي تحديات صعبة غير عادية، والصعوبة تكمن في أن تلك التحديات تأتي بوقت واحد، وفق وصفه.

وذكر أن هناك تحديات من كل الاتجاهات الجغرافية لمصر، وأخرى تتعلق بالثروات التي اكتشفت في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف تواضروس، خلال حوار على شاشة «extra news»، أن هناك تحديا داخليا يتمثل في مكافحة الإرهاب أو التنمية، وإعادة الدولة المصرية لصورتها وكيانها القوي، وتابع «أشعر أن القيادة السياسية والحكومة والرئيس والقوات المسلحة والشرطة والقضاء كل الفاعليات في المجتمع المصري يعملوا معًا من أجل أهداف واضحة».

وقال: «فيه نقطة مهمة جدا، مصر مش تمتلك قوة للاعتداء، مصر لا تعتدي على أحد، ولكن تمتلك قوة للمحافظة على الوطن، الجيش المصري جيش رشيد، ودي كلمة لطيفة أوي قالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلمة رشيد يعني عاقل، يعني عارف إمتى يتقدم وإمتى يعمل عمل، الأمور واضحة، مفيش فيه صيغة العدوانية».

وختم: «بالتالي بشعر إن الكل يعمل من أجل الحق، إني أحافظ على أرضي وترابي ووطني، وحدودي، كل ده شيء مشروع وشيء من الحق، الآخرون عندهم أنواع من الباطل ده حاجة تانية».