أكد وزير الدفاع «الإسرائيلي» بيني غانتس، أن الدوائر الأمنية والجيش على أتم الاستعداد للتعامل مع أي سيناريو والتصدي لأي تهديد محذرا «الأعداء» من اختبار قوة الجيش الإسرائيلي.

ووفقا لموقع «هيئة البث الإسرائيلية»، أوضح غانتس خلال اجتماعه  برئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي الذي يزور تل أبيب، أن «إسرائيل غير معنية بتصعيد الأوضاع غير أنها ستفعل كل ما يلزم لحماية مواطنيها».

وأشار غانتس إلى «أهمية مواصلة الضغط على إيران التي تهدد الاستقرار في المنطقة والعالم، إلى جانب الحفاظ على العلاقات والتعاون مع القوى المعتدلة في المنطقة، وتعزيزها».

وبدوره، قال رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي خلال لقائه نظيره الأميركي، إن «الجيش الإسرائيلي سيعمل ما يجب لإزالة أي تهديد قد يعرض إسرائيل وسيادتها للخطر».