طلب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، من إدارة النادي الكاتالوني التعاقد مع مدير فني جديد لخلافة كيكي سيتين.

ووفقا لصحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن سيتين مهدد بالإقالة عقب خسارة الليغا، وتوتر علاقته مع ميسي ونجوم الفريق مثل أنطوان غريزمان ولويس سواريز.

وأشارت إلى أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، يريد التعاقد مع تشافي هيرنانديز، مدرب السد، لخلافة سيتين، لكن الأول لديه بعض التحفظات تُعطل إتمام الصفقة.

وأوضحت الصحيفة، أن ميسي نصح مسؤولي برشلونة بالتعاقد مع مواطنه مارسيلو بيلسا، مدرب ليدز يونايتد، الذي قاد فريقه إلى العودة للبريميرليغ بعد غياب طويل.

ويريد البرغوث أن يبذل النادي الكاتالوني قصارى جهده، لإغراء بيلسا بترك ليدز قبل التوقيع على عقد جديد، رغم تأهله إلى الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويتمسك ميسي صاحب النفوذ الكبير في برشلونة بقدوم مواطنه، لأنه يراه مدربا مثاليا لإعادة ترتيب الأوراق في «كامب نو».

وذكرت الصحيفة البريطانية أن برشلونة لم يجر أي اتصال مع بيلسا حتى الآن.

} كونتي: ميسي لن ينضم إلى إنتر }

على صعيد آخر، نفى أنطونيو كونتي، المدير الفني لإنتر ميلان، الشائعات التي ربطت ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة بالانتقال إلى النيراتزوري، في الميركاتو الصيفي الحالي. وكانت بعض الصحف قد ربطت ما بين شراء خورخي ميسي، والد «البرغوث»، منزلًا في إيطاليا، وعدم تجديد اللاعب لعقده مع برشلونة حتى الآن، زاعمةً أن النيراتزوري يستهدف نجم البلوغرانا الأول.

وقال أنطونيو كونتي في تصريحات لشبكة «سكاي سبورت إيطاليا»: «شائعات انتقال ميسي إلى إنتر مزيفة تماما، لا تصدقوا هذه الأخبار الكاذبة». وشدد: «ميسي لن ينضم إلى إنتر ولا حتى في الخيال».

تجدر الإشارة إلى أن ميسي مرتبط بعقد مع برشلونة حتى نهاية الموسم المقبل، ولم يتم اتخاذ أي خطوة رسمية لتجديد عقده حتى الآن.

} بارتوميو: برشلونة

الأكثر تأثراً بكورونا }

من ناحية أخرى، كشف جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، عن مدى تأثر النادي الكاتالوني بأزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال بارتوميو، خلال حوار أجراه مع صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «كانت هناك أصوات تقول إن وضع برشلونة المادي كان سيئا جدا قبل الأزمة أيضا وهذا غير صحيح. كان لدينا مستوى دخل أعلى من الأندية الكبرى الأخرى».

وأضاف: «لكن في 14 آذار توقف كل شيء، وكان علينا أن نتكيف مع الوضع الجديد، ورغم انخفاض الدخل، إلا أننا سنستمر في كوننا الأكثر دخلا».

وتابع: «كرة القدم ستحتاج لعامين أو 3 كي تتعافى من توابع أزمة فيروس كورونا، لكن برشلونة هو النادي الأكثر تأثرًا بهذا الوباء في العالم».

وواصل: «سيتراجع الدخل السنوي لنا بنسبة 30% عقب الأزمة. إن هذا الوباء أثر كثيرًا على الأندية الكبيرة».

وأتم: «هل طلبت من اللاعبين خفض الرواتب مجددًا؟.. لا، أود أن أشكرهم على أنه في آذار ونيسان وأيار قامت الفرق بخفض رواتبها بنسبة تصل إلى 12%، ونحن نقوم ببعض التعديلات حول مصروفات النادي».

} خيار وحيد لضم نيمار }

الى ذلك، علق بارتوميو على الأنباء التي تدور حول الميركاتو الصيفي للنادي الكاتالوني.

وقال بارتوميو، في حوار أجراه مع صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: «هل لا تزال تعمل على ضم نيمار؟ الآن نحن نتخذ القرارات، وإذا لم يأت اللاعبون الجدد من خلال صفقات تبادلية، سيكون من الصعب عليهم القدوم».

وأضاف: «هل تحدث برشلونة مع إنتر بشأن لاوتارو مارتينيز؟ نعم، لقد تحدثنا مع إنتر، لكن تم إيقاف كل المفاوضات الآن».

وتابع: «هل صفقة لاوتارو لا تزال تمثل أولوية لبرشلونة؟ سنركز أولا على بطولة دوري أبطال أوروبا التي نحن مقبلون على استئنافها».

وواصل: «هل سينضم العديد من الشباب في الموسم المقبل؟ نعم.. لدينا بالفعل سبعة لاعبين جدد، حيث أن برشلونة قام في كانون الثاني بسلسلة من الرهانات للمستقبل، مثل بيدري الذي يتمتع بموهبة لا تصدق، وترينكاو الذي لم يكن معروفًا، لكن تعاقدنا معه وهو ضمن أفضل الشباب في أوروبا».

وأتم: «هناك أيضا ماتيوس فرنانديز وميراليم بيانيتش، بالإضافة إلى أراوخو وريكي بويج وأنسو فاتي».

وكان تقرير صحفي إسباني، كشف أن نيمار لن يجدد عقده في حديقة الأمراء، قبل التأكد من نوايا برشلونة بشأن عودته إلى كامب نو من جديد.

ويرتبط صاحب الـ28 عاما، بعقد مع سان جيرمان، حتى صيف 2022، وسط محاولات من الفريق لتجديد عقده، علما بأن تقارير فرنسية، كانت قد أكدت منذ أيام أن نيمار، يرحب بالبقاء في باريس، وأنه منفتح لتجديد عقده، إلا أن بيئة اللاعب نفت هذه الأنباء.

وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن نيمار لا يريد اتخاذ قرار بشأن التجديد مع باريس سان جيرمان، حتى يعرف نوايا برشلونة، حيث يدرك اللاعب أن الميركاتو الصيفي في إسبانيا، لن يغلق حتى تشرين الأول المقبل، لذا فهو ليس في عجلة من أمره.

وسبق لنيمار أن رفض اقتراح باريس سان جيرمان، الذي ضمن له علاوة تجديد بقيمة 100 مليون يورو، بهدف معرفة القرار النهائي لبرشلونة، حيث ينوي انتظار عرضا من البرسا، حتى آخر يوم في سوق الانتقالات.

ورغم ذلك، فإن رغبة نيمار تقابلها أزمة اقتصادية كبرى، حيث تسبب فيروس كورونا في تخفيض طموحات الأندية هذا الصيف، ورغم أن برشلونة كان يضع نيمار، ضمن مخططاته لتدعيم صفوفه في الصيف المقبل، إلا أن جائحة كورونا قد تُبطل هذا المخطط.