حل الصحافي خليل مرداس ضيفا مع الزميلة نوال الأشقر عبر شاشة تلفزيون لبنان وتحدث عن الاوضاع الراهنة التي نعيشها وأكد ان اللبناني لا يتمتع بالوعي بمواجهة جائحة كورونا فهو لم يستطع أن يتعايش معها حتى هذه اللحظة، وتابع مرداس أنه إذا استمر الوضع على ما هو عليه فإننا قادمون خلال عشرة أيام إلى كارثة صحية كبيرة خاصةً ان المستشفيات لم تعد تستوعب كل الحالات لذلك يجب توخي الحذر والدقة بإعلان اسماء المصابين.

وتوجه مرداس بالعزاء لعائلة سامو غصن واستنكر عدم الوعي لمثل هكذا حوادث، وتطرق إلى الملف التربوي وازمة هذا القطاع وما يعانيه المعلمون والتلاميذ، كما تمنى على الوزير متابعة كل القضايا االصغيرة والكبيرة بنفسه.

وقد أكد مرداس ان كل ما يحصل من تطورات على الساحة اللبنانية يصب في مصلحة جهة سياسية معينة، وتساءل عن الغموض الذي يدور حول ملف الأدوية الإيرانية.

وختم قائلا بأن اللبناني لا يعلم ما يجري بسبب انهماكه بتأمين لقمة العيش ويسأل "لوين رايحين".

الكلمة أونلاين.