فهد الباشا

1- ليست الوجاهة وقفاً على حديثي النعمة، عموماً، ولا على السياسيين تحديداً وخصوصاً، بل أصبحت  ظاهرة لافتة، حتى في ميادين الدين. كثيرون، من مسؤوليه، تجاوزوا كثيرين من السياسيين، وممن نسبوا  الى الله انه انعم عليهم، بموقع او بمال، تجاوزوهم في ولعهم  بالمظاهر، بحب الظهور.  بعض  من هؤلاء  اخذتهم العزة بحالهم  فباتوا يعتبرون اطلالاتهم المتواصلة هي من نعم الله على الناس. ولو كانوا يعرفون ما  يستجلبونه من لعنات على نفوسهم ، كلما اطلوا، مصطنعين بنبرة أصواتهم المتخاشعة، مظاهر تقوى،  لانكفأوا من على الشاشات والمنابر الى مراكزهم  ذات النجوم المتعددة. ترى، اليس من عقلاء  حد  هؤلاء  يذكرونهم  بما  اوصت  به كتب  منسوبة الى السماء ؟

2- اذا ابتعد عنك صاحبك، فلا تفعل مثله. بل ابق حيث انت. فلعله يقرر، بعد حين وحنين، أن يعود اليك، فلا  تضطره الى ان يقطع مسافتين.

3- متى ساد البغاء الفكري سوق الاعلام، ازدهر البغاء في كل سوق.  

4- من  دار على حقيقة غير حقيقته، ما اكتسب حقيقة جديدة بل تلاشى في باطل وهمه.